«جامعة الإمارات للطيران» تنال اعتماداً أوروبياً

حصلت «جامعة الإمارات للطيران» على اعتماد وكالة سلامة الطيران الأوروبية كمؤسسة للتدريب على صيانة الطائرات.

وتمنح هذه الشهادة الرسمية الجامعة حضوراً قوياً على المستويين الوطني والدولي باعتبارها المؤسسة التعليمية الأولى في الإمارات التي يحظى برنامج هندسة صيانة الطائرات الذي توفره لطلبتها باعتماد كل من الوكالة الأوروبية والهيئة العامة للطيران المدني في الدولة معاً. وقال الدكتور أحمد آل علي، مدير جامعة الإمارات للطيران: «يعد اعتماد جامعة الإمارات للطيران من قبل وكالة سلامة الطيران الأوروبية كمؤسسة للتدريب على صيانة الطائرات إنجازاً كبيراً لنا، كما سيشكل ميزة قوية لطلبتنا والخريجين الذين سيحصلون الآن على شهادتين من الجامعة».

وأضاف: «ستتيح لنا هذه الخطوة إمكانية توسيع نطاق تواجدنا في الإمارات وتلبية الاحتياجات المتغيرة لصناعتي الطيران والتعليم في وقت يتزايد فيه الطلب على كليهما عالمياً». يذكر أن جامعة الإمارات للطيران معتمدة من الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات للتدريب على صيانة الطائرات CAR 147، وتتيح لطلبتها إمكانية التقدم للحصول على رخصة مهندس صيانة الطائرات من قبل الهيئة. وسوف يمهد حصول الجامعة على اعتماد وكالة سلامة الطيران الأوروبية الطريق أمام الطلبة للتقدم بطلب الحصول على رخصة مهندس طائرات معتمد أوروبياً شرط تنفيذ متطلبات الهيئة التنظيمية كافةً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات