وفود المؤتمر الدولي يشيدون بتقنيات «إمباور»

استخدام تقنية تبريد المناطق بالحوض المائي في «أتلانتس النخلة»

شهدت جزيرة النخلة في دبي، زيارة موسعة للوفود المشاركة في الدورة الثامنة من «المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018»، وذلك في محطة تبريد «إمباور»، الموجودة في نخلة جميرا، ولمحطة المبدلات الحرارية للحوض المائي الخاص بالكائنات البحرية الموجودة في فندق أتلانتس، وغرفة تنقية المياه التابعة له.

ونوه الحضور بمبادرة «إمباور»، بفتح أبوابها لهم للمساهمة في رفع معايير قطاع تبريد المناطق في المنطقة والعالم، على عملية تشغيل هذا الحوض، حيث يتم استخدام تقنية تبريد المناطق، لتوفير درجة حرارة تتناسب مع جميع أنواع الكائنات البحرية. ويدل اعتماد هذا الحوض على تقنية تبريد المناطق فيه، التي توفرها «إمباور»، على درجة تقدم قطاع تبريد المناطق في دبي.

وقد انعقد هذا المؤتمر الدولي، الذي استضافته مؤسسة الإمارات للتبريد المركزي «إمباور»، أكبر مزود لخدمة تبريد المناطق في العالم، بتنظيم الجمعية الدولية لتبريد المناطق (IDEA)، وذلك تحت شعار «الطاقة الفعالة للمدن الذكية»، في منتجع أتلانتس النخلة في دبي، برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، رئيس مجلس إدارة شركة طيران الإمارات.

وتمكن المشاركون من القيام بزيارة إلى غرف التحكم الخاصة بنقل الطاقة في «أتلانتس»، حيث يتم توزيع وحدات تبريد المناطق التي توفرها «إمباور» للأماكن المختلفة في المنتجع. كما تم شرح لهم كيفية توزيع التبريد بشكل متساوٍ في كافة أقسام المنتجع. وتوفر «إمباور» 45000 طن تبريد للمنتجع، من خلال محطة التبريد الخاصة بها، الواقعة على هلال النخلة.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ «إمباور»: «لطالما كانت «إمباور» ملتزمة برؤية بعيدة الأمد، من خلال توفيرها لخدمات تبريد مناطق، تعزز من المركز الريادي لدولة الإمارات، وإمارة دبي على وجه خصوص. ومن خلال هذه الزيارة، فإننا ألقينا الضوء على أحدث التقنيات المبتكرة المستخدمة في تبريد المناطق، حيث كانت الفرصة سانحة للمتخصصين، للاطلاع عن كثب على أفضل الاستراتيجيات العملية».

وفي دولة الإمارات وإمارة دبي، يتم اعتماد تبريد المناطق، كَحَل بديل لحلول التبريد التقليدية، وذلك لتعزيز أسس الاستدامة في استخدام الموارد الطبيعية. وسيشهد قطاع تبريد المناطق، نمواً أكبر خلال الفترة القادمة، بفضل التطور الكبير الذي تشهده الحلول والتقنيات، ولأهمية هذا القطاع في توفير التكلفة، وحماية الموارد الطبيعية في آنٍ.

والجدير بالذكر، أن القدرة الإنتاجية لشركة «إمباور»، تصل إلى أكثر من 1.34 مليون طن من التبريد، وتقدم الشركة خدمات تبريد مناطق صديقة للبيئة، لعدد من المشاريع البارزة في إمارة دبي، مثل مجموعة جميرا، وجميرا بيتش ريزيدنس، ومركز دبي المالي العالمي، والخليج التجاري، ومدينة دبي الطبية، وأبراج بحيرات جميرا، ونخلة جميرا، وديسكفري جاردنز، وابن بطوطة مول، وحي دبي للتصميم، والمنطقة العالمية للإنتاج الإعلامي، وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات