100 شركة صينية تطرح فرص «فرانشايز» للشركات الصغيرة في الإمارات

صورة

أكد بينو بيلاي، الرئيس التنفيذي للعمليات في «إم أورينت الدولية للمعارض»، إن أكثر من 100 شركة صناعية صينية مشاركة في معرض «تشاينا هوم لايف»، الذي يختتم أعماله اليوم في مركز دبي للمعرض توفر فرصاً امتيازات تجارية «فرانشايز» للشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات.

مشيراً إلى زيادة عدد الشركات الصينية المشاركة في المعرض يعد أكبر منصة توريد للمنتجات الصينية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا العام بنسبة 20%.

وتوقع بيلاي في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي» زيادة حجم التبادل التجاري بين الصين وأسواق المنطقة وعلى رأسها الإمارات ونمواً قوياً في حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين، بمعدل لا يقل عن 20% سنوياً.

خصوصاً مع الخطط التي وضعتها الحكومة الصينية لمواجهة إجراءات الحمائية التي تفرضها الولايات المتحدة، أكبر أسواق الصين، على الواردات الصينية، لافتاً إلى أن حصة تجارة الإمارات مع الصين تصل إلى 26% من إجمالي تجارة الصين مع الأسواق الناشئة.

وكان التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات والصين ارتفع إلى 53.32 مليار دولار (نحو 196 مليار درهم) نهاية العام الماضي بنمو قدره 15.1%. وأشار إلى أن الشركات الصينية التي ستوفر فرص الامتياز جديدة وليس لها تواجد مسبق في الإمارات، وأن جميع منتجاتها ذات جودة عالية وحائزة على تصنيف A أو B.

مؤكداً أن فتح فرص الامتياز في الشركات الإماراتية يعزز تبادل الخبرات والتقنيات بين الصين والإمارات ويفتح فرصاً لتوسيع أنشطة الشركات الإماراتية خارج الدولة، مشيراً إلى خطط الصين الجادة برفع جودة المنتجات الصينية بشكل كبير خصوصاً في ظل وجود استراتيجية «صنع في الصين 2025».

وأضاف: «التجارة بين الصين والإمارات، أكبر شريك تجاري للصين في المنطقة، ليست بالأمر الجديد، ونلاحظ اليوم رغبة أكثر قوة من ذي قبل من الشركات الصينية المشاركة في معرض تشاينا هوم لايف، أكبر منصة للمصادر الصينية في المنطقة.

واليوم تتخذ الحكومة الصينية خططاً قوية للتركيز على الأسواق الناشئة، التي تنمو حصة الشركات الصينية فيها بشكل كبير. ونحن نهدف إلى دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات بفرص جديدة للتجارة مع الصين، خصوصاً مع تسهيلات السفر العديدة بين البلدين».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات