اختتام دورة ناجحة للمؤتمر العالمي للتميز المؤسسي في أبوظبي

أشاد سعيد عبد الجليل الفهيم رئيس اللجنة العليا لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، بالنجاح الكبير للمؤتمر العالمي للتميز المؤسسي في دورته الرابعة والعشرين في أبوظبي. وشهد المؤتمر مشاركة نحو 1000 خبير في مجالات الامتياز والابتكار والاستدامة، منهم ما يزيد على 300 خبير إقليمي وعالمي في مجالات الجودة والتميز المؤسسي يمثلون نحو 35 دولة من شتى أنحاء العالم، حيث جمعتهم عاصمة الإمارات التي أصبحت باستضافتها لهذا المؤتمر عاصمة للإبداع والتميز والابتكار الحديث.

كما أشاد الفهيم بالتنظيم المبهر لفعاليات أحداث وأعمال المؤتمر في أيامه الثلاثة التي تصدت له غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، مما جعله حديث أوساط الحضور العالمي المشارك في المؤتمر، لما حققه من نجاح عام ودقة في التفاصيل على جميع المستويات، مشيراً إلى أن ذلك ليس بغريب على غرفة أبوظبي التي كانت ولاتزال تعمل كشريك استراتيجي لأهم المنظمات الدولية في مجال الجودة والتميز المؤسسي

جاء ذلك خلال حضوره حفل توزيع جوائز مؤتمر المنظمة الآسيوباسفيكية للجودة والتميز في دورتها 24 والتي شارك بها ما يزيد على 200 مؤسسة عالمية. وقام سعيد الفهيم وهارينك سنغ رئيس المنظمة الآسيوباسفيكية للجودة في سنغافورة، والبروفسير هادي التيجاني المنسق العام لجائزة الشيخ خليفة للامتياز، بتوزيع ما يزيد على 50 جائزة من جوائز المنظمة العالمية الآسيوباسفيكية للجودة، من خلال فئاتها الثلاث على المستوى المؤسسي والفردي وفرق العمل.

ومن الإمارات تم تكريم اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بجائزة منظمة آسيا باسيفيك «هارنتون/‏‏ إشيكاوا» الدولية للجودة كأول شخصية شُرطية على مستوى العالم تفوز بهذه الجائزة منذ انطلاقها.

كما تم تكريم اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، وتكريم البروفيسور هادي التيجاني، وعدد من الفائزين من الإمارات على صعيد المستوى المتميز الفردي والمؤسسي ومستوى فرق العمل.

من جانب آخر نظمت غرفة أبوظبي مساء أول من أمس حفل عشاء للمشاركين في المؤتمر . وفي نهاية الحفل، قام محمد المهيري مدير عام غرفة أبوظبي بتسليم علم المؤتمر العالمي إلى إندونيسيا التي ستستضيف المؤتمر في نسخته الخامسة والعشرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات