أبوظبي تستعرض أبرز إنجازاتها وخدماتها الرقمية بمؤتمر «مستخدمي إزري»

تشارك حكومة أبوظبي في مؤتمر «مستخدمي إزري» في الشرق الأوسط وأفريقيا 2018، أكبر حدث لمستخدمي نظم المعلومات الجغرافية في العالم، والذي تختتم فعاليته اليوم في مركز دبي التجاري العالمي.

وعلى مدار أيامه الثلاثة يمثل المؤتمر منصة مثالية تمكن المشاركين من التواصل والتفاعل مع نخبة من الخبراء والاستشاريين هذا المجال، بهدف تعزيز المهارات والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية المتبعة.

وقالت خولة الفهيم، مدير إدارة أعمال البنية التحتية للبيانات المكانية بهيئة الأنظمة والخدمات الذكية: الحدث فرصة لاستعراض أبرز إنجازات حكومة أبوظبي في مجال نظم المعلومات الجغرافية، وتجسيد دورها الريادي في مسيرة التحول الرقمي للخدمات الحكومية من خلال توظيف أحدث التقنيات وتوفير التكنولوجيات التمكينية والبنية التحتية.

وفي هذا السياق، حرصت الهيئة على تطوير مبادرات نوعية مبتكرة تعتمد على دقة وكفاءة المعلومات الجيومكانية المتوفرة، بما يسهم في تعزيز بيئة الأعمال والخدمات ودعم منظومة اتخاذ القرار في مختلف القطاعات الحيوية في الإمارة.

وقامت الهيئة باستعراض تجربة إمارة أبوظبي في مجال نظم المعلومات الجغرافية المتطورة. كما تم تسليط الضوء على برنامج «البيانات المكانية لإمارة أبوظبي» المسؤول عن إدارة وتسهيل عملية تبادل البيانات المكانية ومشاركتها بين أكثر من 75 جهة وهيئة حكومية، والتنسيق بين مختلف التخصصات في جميع قطاعات الأعمال، حيث يسهم البرنامج بدعم كل من القطاع التعليمي، الزراعي، التعليم العالي، البيئي، الاقتصادي وقطاع الصحة العامة باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة.

كما تم استعراض منظومة خدمات أبوظبي الحكومية «تم»، أحد الأمثلة الواقعية على تكامل نظم المعلومات الجغرافية مع أحد مجالات الأعمال الحيوية وهو مجال الخدمات الحكومية وتجربة المتعامل من خلال رؤية إمارة أبوظبي لتقديم الجيل الجديد من الخدمات الحكومية بمفهوم «الرحلات المتكاملة».

راوي أبوظبي

وهناك منصة «راوي أبوظبي» التي تم اطلاع المشاركين عليها خلال الحدث، وتمثل دعامة أساسية لتوسيع نطاق تطبيق مفهوم مجتمع البنية التحتية للبيانات المكانية ليشمل القطاعين الأكاديمي والخاص والأفراد. أما دائرة التخطيط العمراني والبلديات فقامت باستعراض «نظام البيانات المكانية الموحّد» و«النظام المكاني للمشاريع»، اللّذين يندرجان في إطار الجهود المتواصلة لتسهيل حركة التنقل، ضمن شوارع العاصمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات