تحت رعاية أحمد بن سعيد

جامعة الإمارات للطيران تحتفل بتخريج دفعة جديدة

الخريجون يستعدون للانخراط في الحياة المهنية | من المصدر

تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس جامعة الإمارات للطيران، أقامت «جامعة الإمارات للطيران»، أمس، حفل التخرج السنوي لطلبتها في مقرها بمدينة دبي الأكاديمية.

وبلغ عدد خريجي هذه الدفعة، التي تحمل الرقم 28 في ترتيب دفعات الجامعة، 175 خريجاً، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي لخريجي جامعة الإمارات للطيران منذ تأسيسها في عام 1991 وحتى الآن إلى أكثر من 15 ألف خريج من 84 جنسية. وضمت الدفعة موظفين عاملين في مجموعة الإمارات. وقال الدكتور أحمد العلي، مدير جامعة الإمارات للطيران: «يسرني أن أرى جميع الخريجين ينخرطون في الحياة المهنية، وأهنئهم على هذا الإنجاز الكبير، وأتمنى لهم كل النجاح في حياتهم العملية».

حضر حفل التخرج أعضاء مجلس أمناء جامعة الإمارات للطيران غاري تشابمان رئيس «دناتا» وخدمات الدعم في مجموعة الإمارات، وعبد العزيز آل علي النائب التنفيذي لرئيس مجموعة الإمارات للموارد البشرية، وكريستوف مولر الرئيس التنفيذي للقسم الرقمي والابتكار في طيران الإمارات. كما حضر الحفل مدعوون من بينهم الدكتور عامر شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية وعدد من المسؤولين الحكوميين، وحشد كبير من أهالي وأصدقاء الخريجين.

برامج

وتلتزم «جامعة الإمارات للطيران» بتقديم برامج جديدة ذات صلة بالصناعة وتمنح درجات الماجستير في أمن الطيران، وسلامة الطيران، وإدارة الموارد البشرية، وماجستير إدارة الأعمال في إدارة الطيران، فضلاً عن درجة البكالوريوس في تخصصات تقنية الطيران، والخدمات اللوجيستية وإدارة سلاسل الإمداد، وإلكترونيات الطيران، وهندسة الطيران، وإدارة الطيران وإدارة الأعمال، والهندسة الميكانيكية. تأسست «جامعة الإمارات للطيران» عام 1991، ورسخت مكانتها باعتبارها المؤسسة التعليمية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط لتدريس تخصصات هندسة الطيران، وإدارة الطيران، وإدارة الأعمال، ودراسات سلامة وأمن الطيران. وتعتبر الكلية الجناح الأكاديمي لمجموعة «طيران الإمارات»، وهي مجموعة عالمية ضخمة متخصصة في السفر والسياحة، وتحظى بشهرة عالمية لالتزامها بأعلى معايير الجودة.

اعتماد

وتحظى «جامعة الإمارات للطيران» باعتماد وزارة التعليم في الإمارات، وتحديداً من شؤون التعليم العالي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية. وتتيح الجامعة مجموعة واسعة النطاق من الفرص التعليمية المصممة لتزويد الطلبة بأفضل التخصصات المتعلقة بالطيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات