بسعة إنتاجية تصل إلى 2 مليون طن

تتويج دبي المدينة الرائدة لتبريد المناطق في العالم

اختتمت أعمال الدورة الثامنة من «المؤتمر الدولي لتبريد المناطق 2018» أمس بتتويج دبي بلقب «المدينة الرائدة»Champion City لقطاع تبريد المناطق في العالم بسعة إنتاجية تقارب الـ 2 مليون طن تبريد. كما منحت الجمعية الدولية لتبريد المناطق، الجهة المنظمة للمؤتمر الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للتبريد المركزي «إمباور» أحمد بن شعفار لقب شخصية العام في قطاع تبريد المناطق العالمي. وعقد المؤتمر الدولي على مدى ثلاثة أيام برعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي رئيس مجلس إدارة شركة طيران الإمارات، وذلك في منتجع أتلانتس النخلة في دبي.

وقال أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للتبريد المركزي «إمباور»: «بات معروفاً أن تبريد المناطق أصبح يمثل حلاً مثالياً لا غنى عنه للمدن، ويسرنا أن المؤتمر هذا العام كان فرصة تعليمية استراتيجية لخبراء الصناعة للتعرف على الخبرات العالمية وأحدث الابتكارات والحلول المتعلقة بتبريد المناطق. وبينما ركز المؤتمر على العديد من الأساليب الفعالة لزيادة الكفاءة وخفض الانبعاثات الكربونية، فقد سلط الضوء أيضاً على قوة دبي في قطاع تبريد المناطق، مما أظهر تجربة الإمارة الرائدة في هذا الصدد خلال هذا الحدث الرائد».

كما ركز المؤتمر على دور تبريد المناطق في الوصول إلى مدن مستدامة، بالإضافة إلى أنه ناقش ميزانيات الطاقة والكفاءة التشغيلية من خلال الأتمتة والتعلم الآلي في صناعة تبريد المناطق.

من جهته، قال «روب ثورنتون»، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية الدولية لتبريد المناطق (IDEA): «لقد كانت دبي ولا تزال رائدة في الحلول المستدامة، كما عززت»إمباور«مكانة المدينة في هذا القطاع من خلال حلول تبريد المناطق المبتكرة، مما يساهم في تحقيق أهداف الإمارات المتعلقة بالاستدامة. وإن الطريقة التي تعمل بها دولة الإمارات على تطوير مشاريعها، من خلال دمج حلول تبريد المناطق في تلك المشاريع، تجعلني واثقاً من أن الدولة في طريقها لتحقيق أقل انبعاثات كربون في العالم بحلول العام 2050. ولم تناقش الدورة الثامنة من هذا المؤتمر استراتيجيات فعالة لتحقيق نمو حضري مستدام فحسب، بل أيضاً تتويج دبي بلقب»المدينة الرائدة«Champion City لتبريد المناطق في العالم».

واختتم اليوم الثاني من المؤتمر بحفل عشاء استضافته «إمباور»، حيث تم التنويه بمشروعات «إمباور» في قطاع صناعة التبريد في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك دورها الرئيسي في دفع كفاءة الطاقة للمدن الذكية. وتم خلال الحفل تقديم مجموعة من الجوائز لجميع شركات تبريد المناطق المشاركة.

وتنتشر مشاريع تبريد المناطق في العديد من دول العالم، وتتصدر دولة الإمارات، وإمارة دبي على وجه الخصوص، قائمة الدول التي تحتضن وتبني مثل هذه المشاريع الهامة، حيث تضم عدة شركات تعمل في هذا المجال وأكبرها على مستوى العالم «إمباور».

وتعد إمارة دبي رائدة في قطاع تبريد المناطق في المنطقة والعالم، ويعزز من دورها الكبير في تنمية هذا القطاع استضافة هذا المؤتمر الدولي والمبادرات التي تقدمها لتنمية وتطوير هذا القطاع، لاسيما من قبل شركة «إمباور» أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات