«اتحاد الغرف» يشيد برفع تمثيل المرأة في المجلس الوطني

Ⅶ مديرو الغرف عقب الاجتماع | من المصدر

أشادت الأمانة العامة لاتحاد غرف التجارة والصناعة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في المجلس الوطني إلى 50%، موضحة أن الخطوات والمبادرات الرائدة التي اتخذتها حكومة الإمارات في مجال تمكين المرأة في جميع المجالات، تهدف إلى تطوير قدراتها ودعمها للمشاركة الفاعلة في المجتمع، ورفع قدرتها في المساهمة التنافسية وإدماج احتياجات المرأة، بما يحقق لها فرصاً متجددة للارتقاء بخياراتها من خلال تكامل الجهود بين القطاعين العام والخاص تحت مظلة التوجيهات الحكيمة للقيادة السياسية، ما يعزّز من مكتسبات النساء على صعيد القوانين والتشريعات والدعم الاقتصادي، وبما يتواكب وطموح المرأة الإماراتية.

اجتماع مشترك

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك الخامس للعام الحالي بين الأمانة العامة لاتحاد غرف التجارة والصناعة ومديري الغرف الأعضاء الذي عقد أمس بدبي، كما ناقش الاجتماع مواضيع عدة تتعلق بشأن تحفيز وتطوير الأجهزة المؤسسية الداعمة للقطاع الخاص الإماراتي. وأكد حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد الغرف خلال افتتاحه الاجتماع، أهمية دور غرف التجارة والصناعة في دعم القطاع الخاص الذي يشهد تقدماً مميزاً بفضل السياسة الحكيمة لدولة الإمارات. وحضر الاجتماع كل من محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي ومحمد أحمد أمين مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة، وسالم أحمد مصبح النعيمي مدير عام غرفة عجمان، وعبد الله خميس السويدي مدير عام غرفة أم القيوين، ومحمد حسن السبب مدير عام غرفة رأس الخيمة، وخالد محمد الجاسم مدير عام غرفة الفجيرة.

تسهيل الإجراءات

ناقش مديرو الغرف متابعات الاجتماع المشترك الرابع، واللقاء التشاوري مع وزارة الاقتصاد حول تسهيل إجراءات ممارسة الأعمال.كما ناقش الاجتماع آلية تشكيل الوفود التجارية.

في ختام الاجتماع، أوصى المجتمعون بتوطيد روابط العلاقة العضوية بين الاتحاد وإدارات الغرف لكون الاتحاد هو المظلة والإطار الداعم والمساند لتوجهات الغرف وقطاع الأعمال والمنسق لجهوده سواء على المستوى المحلي أو الخارجي. ووضع رؤية مستقبلية للاتحاد تسهم في تطوير وترسيخ دور دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً عالمياً متميزاً بالتجارة والصناعة والمال والاستثمار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات