هولندا تستعرض بجناحها تكامل الجهود في الماء والطاقة والغذاء

تم أمس الكشف عن تصميم الجناح الهولندي في إكسبو 2020 دبي وموضوعه «تكامل الماء والطاقة والغذاء» وذلك خلال حدث في دبي، حضره هانس ساندي، القنصل العام لمملكة هولندا في دبي والمفوض العام للجناح الهولندي في إكسبو 2020 دبي، وممثلون عن الشركات المسؤولة عن تصميم الجناح.

وقال سيغريد كاخ، وزير التجارة الخارجية والتنمية الهولندي: فخورون بهذا التصميم الرائع، الذي يبرز ما تمثله هولندا.. حلول متكاملة، مترابطة وفريدة تبني الروابط وخاصة في مجالات الماء والطاقة والغذاء التي نحن رواد العالم فيها.

ويتأثر الشرق الأوسط كثيراً بالقضايا العالمية مثل شح المياه والأمن الغذائي وتزايد الطلب على الطاقة. وتميل دول الخليج إلى استهلاك الكثير من المياه والطاقة للفرد الواحد بالمقارنة بالعديد من المناطق الأخرى في العالم، ومعظم أغذية المنطقة يتم استيرادها. ويقدم إكسبو 2020 دبي فرصة متميزة لإحداث تغيير إيجابي في هذا الوضع.

وتحرص هولندا على المساهمة في هذه القضايا، من خلال عرض الحلول المحلية التي تربط بين قضايا المياه والطاقة والغذاء، وعن طريق العمل بشكل وثيق مع دول الخليج لتطوير حلول مستدامة تلائم نظمها البيئية المحلية، يمكننا توظيف ابتكاراتنا ومعرفتنا وخبراتنا لمساعدة المنطقة على بناء مستقبل مستدام وأكثر مراعاة للبيئة.

وتشهد الإمارات حضوراً للشركات الهولندية التي كان لها إسهامات في مشاريع بارزة مثل جزيرة ياس، وبرج خليفة، ونخلة جميرا، وقناة دبي، ومتحف المستقبل، وميناء الفجيرة ومطارات دبي.

يتضمن الجناح الهولندي نظاماً مناخياً دائرياً فريداً يعرض قدرات هولندا في الابتكار، وستساعد مشاركتها في معرض إكسبو 2020 دبي على الاستفادة من الفرص ليس فقط في منطقة الخليج، بل أيضاً في أماكن أبعد.

وقال هانس ساندي، القنصل العام لمملكة هولندا في دبي والمفوض العام لجناح هولندا في إكسبو 2020 دبي: الجناح والمواضيع التي سنقدمها تمثل جوهر هولندا، ونحن نتطلع إلى استقبال الجمهور والكثير من الزوار من رجال الأعمال.

ويعطي التصميم الفريد للجناح للزوار إحساساً قوياً بالصلة بين الماء والطاقة والغذاء. ويقدم نظام المناخ الدائري - وهو موئل حيوي بشكل أساسي ــ للزوار سواء كانوا من السياح أو من رجال الأعمال تجربة حسية قوية.

وتم تصميمه ليكون عالماً مصغراً يمكن للزائر الدخول إليه، وفيه ترتبط المياه والطاقة والطعام ارتباطاً وثيقاً. وفي دولة ذات مناخ صحراوي تخلق هولندا موئلاً حيوياً يرتبط فيه كل شيء، ويتيح إنتاج المياه والطاقة والطعام.

كما تقدم هولندا مثالاً مستداماً لأن المبنى سيتم بناؤه بالكامل من مواد البناء المتوفرة محلياً، وذلك لتقليل الحاجة إلى النقل إلى أقل درجة. وداخل المبنى ستوجد أيضاً فقط مواد مستأجرة، سيتم إرجاعها أو إعادة توجيهها إلى مقصد جديد عند تفكيك الجناح.

استثمار

وستستثمر هولندا 19,4 مليون يورو (81.1 مليون درهم) في مشاركتها في إكسبو. وتم تصميم الجناح بالتعاون الوثيق بين شركة إكسبوموبيليا التي يوجد مقرها في سويسرا والشركات الهولندية في 8 اركتكتس وكوسمان. ديجونغ وويتيفين+ بوس. وسيكون موقع الجناح الهولندي في منطقة الاستدامة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات