دبي ملكة التصاميم المعمارية المبتكرة

برعت دبي في تشكيل صورة أيقونية لها عبر تصاميم معمارية متميزة إلى الدرجة التي وصفتها فيها مجلة فوربس بـ«ملكة التصاميم المعمارية المبتكرة» مثل فندق برج العرب الفاخر وبرج خليفة، الأعلى على الكوكب.

وأشارت فوربس إلى أن أحدث إنجازات دبي المعمارية مبنى أوبوس، من تصميم المعمارية العالمية الراحلة ذات الأصول العراقية زها حديد، الذي يرتفع 95 متراً، متوجاً الثروة المعمارية في دبي. والأكثر من الابتكار المعماري في مبنى أوبوس هو ما يمثل الصورة الجديدة التي تمثلها دبي للشرق الأوسط في الداخل. والمبنى هو الوحيد في المنطقة الذي صممته من الداخل والخارج زها حديد وحدها.

ويعتبر «أوبوس» أحد أبرز المشاريع التي صممتها زها حديد التي تعرف باسم ملكة المنحنيات، ويعتبر من المباني الأولى لها في دبي والتي قامت بتصميمها بالكامل من الداخل، حيث يحمل كل جزء من المنطقة السكنية والفندق في المبنى بصمتها الخاصة في تصميم المنحنيات لتتناسب مع الواجهة الخارجية الرائعة للمبنى.

وأتاحت مثل هذه المشاريع لدبي لتصبح واحدة من أهم 15 سوقاً عقارياً في العالم وفقاً لمؤسسة «نايت فرانك» للاستشارات العقارية العالمية التي أصدرت أمس توقعاتها للعام 2019 لتلك الأسواق.

وتوقع التقرير تقارباً في تحرك الأسعار في الأسواق العقارية العالمية في العام المقبل، مرجحاً تصحيحاً سعرياً في دبي بنسبة 2.4%، ما يزيد الإقبال عليها من المستثمرين.

وقال التقرير إن مدناً أوروبية تصدرت معدلات النمو المتوقعة العام المقبل، رغم أن نسب النمو المتوقعة تقل عما تحقق العام الجاري، بسبب السياسات النقدية وضعف النمو الاقتصادي وهشاشة الأوضاع السياسية، وتأثير انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وإلى جانب دبي، المدينة العربية الوحيدة في التقرير، شملت أسواق العقارات العالمية الرئيسة الواردة في التقرير مدريد وبرلين وباريس وميامي وفانكوفر ولوس أنجليس وسيدني وجنيف وملبورن ولندن ونيويورك وسنغافورة ومومباي وهونغ كونغ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات