شراكة بين «بيرل» و«القيادات العربية الشابة» لتوسيع قاعدة صنع القرار

أبرمت مبادرة «بيرل»، المنظمة غير الربحية المعنية بنشر ثقافة المساءلة والشفافية، وتعزيز معايير الحوكمة المؤسسية في منطقة الخليج، اتفاقية شراكة مع منظمة «القيادات العربية الشابة»، بهدف تكثيف الجهود المشتركة لتعزيز بيئة ريادة الأعمال، وتطبيق أفضل الممارسات لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

وتأتي الاتفاقية في إطار الرؤية الاستراتيجية للمبادرة والتي تهدف إلى تعزيز النمو الاقتصادي في المنطقة، ودعم وتمكين القيادات الشابة في دول مجلس التعاون الخليجي، من خلال تشجيع مؤسسات القطاع الخاص على تبني مبادئ توسيع قاعدة صنع القرار باعتبارها الركيزة الأساسية للنمو الاقتصادي.

وشهد توقيع الاتفاقية منى القرق، رئيس مجلس إدارة منظمة «القيادات العربية الشابة»، ورئيس قسم البرامج في مبادرة «بيرل» ياسمين عمري، حيث أكد الطرفان ضرورة الاهتمام بالشرائح الشبابية وإتاحة الفرصة أمامهم للتعبير عن مهاراتهم القيادية والمساهمة في تعزيز التوعية المجتمعية، وإنشاء شبكة قوية من العلاقات التي تربط الشباب والمؤسسات في القطاع الخاص ودعمهم بكل الوسائل الممكنة.

وأكدت منى القرق أن تمكين الجيل الجديد من القادة يعد جزءاً لا يتجزأ من الاستراتيجية الرئيسة للمنظمة، مشيرة إلى أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار التزام المنظمة بناء جيل من الخبراء والمهنيين وتوفير فرص الوصول إلى الأنظمة الأساسية ذات الصلة وإشراكهم في مبادرات ودروس عملية قابلة للتطبيق على أرض الواقع. وأوضحت القرق أن الاتفاقية تشكل إطاراً جديداً للتعاون مع مبادرة «بيرل» ومختلف الأطراف ذات المصلحة ممن سيستفيدون من هذه الشراكة، لافتة إلى أن المناخ الاقتصادي في المنطقة يحتاج إلى شراكات قوية تدعم من مسيرة النمو المتصاعد الذي تشهده.

من جهتها أشارت ياسمين عمري، رئيس قسم البرامج في مبادرة «بيرل» إلى وجود رغبة حقيقية لدى جميع المعنيين وأصحاب المصالح الاقتصادية في المشاركة في بيئة أعمال أكثر شفافية ومرونة تتيح لهم ممارسة أعمالهم التجارية على نطاق أوسع.

وأوضحت رئيس قسم البرامج في «بيرل»: «يشكّل الشباب من الفئة العمرية ما دون 25 عاماً نحو 50% من إجمالي سكان المنطقة، ما يضعنا أمام مسؤولية إشراكهم في صنع القرار باعتبارهم عناصر أساسية وفاعلة في تحقيق النمو والازدهار لبلادهم ومجتمعاتهم، وهذا ما تهدف له الاتفاقية التي حرصنا على أن تكون منصّة لتبادل المعارف والخبرات، ورافداً يساهم في توفير فرص التعرف على أفضل الممارسات الخاصة على صعيد حوكمة الشركات».

تأسيس

تأسست منظمة القيادات العربية الشابة في عام 2004 كمؤسسة غير ربحية مستقلة بهدف تشجيع التعليم وريادة الأعمال بين الشباب العرب، بهدف تمكين الجيل المقبل من القيادات العربية من خلال بناء شبكة قوية من قادة الأعمال وإطلاق المبادرات التعاونية والتعليمية التي تساهم في دعم رواد الأعمال الشباب وتأكيد حصولهم على الدعم والتوجيه والفرص اللازمة لتحقيق النجاح لمشاريعهم الريادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات