دبي تستعرض في الهند مزاياها العقارية - البيان

عبر معرض في مومباي نظمته دائرة الأراضي والأملاك

دبي تستعرض في الهند مزاياها العقارية

نظمت دائرة الأراضي والأملاك في دبي النسخة العاشرة من معرض دبي العقاري في مدينة مومباي الهندية، بمشاركة عدد من المسؤولين وكبار المطورين. افتتح المعرض، الذي يستمر ثلاثة أيام، محمد صالح أحمد الطنيجي القنصل العام للدولة في مومباي، بحضور المهندس مروان بن غليطة المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري، وماجدة علي راشد المديرة التنفيذية لقطاع تشجيع وإدارة الاستثمار العقاري، وماجد المري المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقاري في «أراضي دبي»، وعدد من الرؤساء التنفيذيين للشركات العقارية من دبي والهند.

نجاح

يأتي تنظيم نسخة هذا العام بعد النجاح الكبير الذي حققه المعرض في كل من المملكة المتحدة والصين، حيث سجلت الدائرة وشركاؤها حضوراً لافتاً في مدينتي لندن وشنغهاي. وقالت ماجدة علي راشد إن «أراضي دبي» تختار أبرز المدن العالمية للتركيز عليها ضمن أجندتنا الترويجية، حيث تأخذ في الحسبان عوامل عديدة، من أهمها السجل الاستثماري لمستثمري تلك الدول في سوق دبي العقاري.

ولفتت إلى أن المعارض السابقة أثبتت صواب هذه الاستراتيجية لأنها كانت بمثابة منصات ترويجية فاعلة وجاذبة للاستثمار العقاري في دبي، لا سيما في مجال الإسهام لتقديم نخبة اللاعبين الموثوقين في القطاع العقاري للمستثمرين وتعزيز الثقة بين جميع الأطراف، وصولاً إلى صفقات ناجحة للجميع.

إحصاءات

وأوضحت أنه حسب الإحصاءات الصادرة عن إدارة الدراسات والبحوث العقارية، تبين أن المستثمرين من الجنسية الهندية يحتلون دائماً أعلى المراتب، متفوقين بذلك على المستثمرين العقاريين الأجانب في دبي، منوّهة إلى أنه خلال هذا العام ضخ 3696 مستثمراً هندياً 8.17 مليارات درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2018 في 4414 استثماراً، مشيرة إلى أن سوق دبي العقاري استقطب حتى الآن 38800 مستثمر يمتلكون 75345 استثماراً تزيد قيمتها على 149 مليار درهم.

وأكدت أنه بفضل الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به الإمارة والعائد الاستثماري المضمون والإيجارات العالية، تواصل دبي المحافظة على مكانتها بين أفضل الوجهات التي يختارها المستثمر الهندي، يضاف إلى ذلك اللوائح والتشريعات الرسمية التي توفرها الحكومة لحماية حقوق جميع الأطراف.

مكتب

وافتتح على هامش المعرض مكتب أمين الترويج العقاري في الهند، حيث قدم المطورون العقاريون من دبي للمستثمرين في الهند عروضاً عقارية حصرية، لا سيما وأن المستثمرين من الجنسية الهندية يتربعون على مرتبة الصدارة ضمن قائمة المستثمرين الأجانب الأكثر إقبالاً على الاستثمار العقاري في دبي. ويهدف المعرض إلى الجمع بين خبراء العقارات والمطورين والاستشاريين في دبي تحت سقف واحد بما يضمن التفاعل السلس بين ممثلي هذه الشركات والزوار الذين يبحثون عن وجهات مثالية لتلبية تطلعاتهم الاستثمارية.

 

«جيميني» تطلق حملة تسويقية

تركز «جيميني للتطوير العقاري»، التي تشارك في المعرض، على الاستفادة من السوق الهندي لترويج وبيع عقاراتها التي يتم تسليمها وتطويرها في دبي، من خلال إطلاق حملة تسويقية كبرى في مومباي. ويشارك عدد من المطورين الإماراتيين في برنامج دبي العقاري السنوي الذي يهدف إلى الاستفادة من المستثمرين الهنود الذين استثمروا 83.5 مليار درهم في السنوات الخمس الماضية حيث إن المواطنين الهنود هم أكبر المستثمرين الأجانب في سوق العقارات في دبي، والتي تنشئ جسراً قوياً بين الهند والإمارات.

وقال سودكار راو رئيس مجموعة جيميني «إن الهند والإمارات شريكان استراتيجيان، وهي علاقة عززتها زيارات رسمية متتالية على أعلى مستوى، بزيارة رئيس الوزراء الهندي نريندرا مودي للإمارات مرتين في غضون ثلاث سنوات لتعزيز العلاقات إلى أعلى أفق لها».

ومن المتوقع أن يظل المواطنون الهنود في طليعة معرض دبي العقاري الذي يقام على مدى ثلاثة أيام في مومباي، حيث تطلق شركة جيميني للتطوير العقاري مجموعة متنوعة من العروض المخفضة للمشترين الهنود، وستعرض الشركة مشروع سبيلندور الذي تصل تكلفته لأكثر من 300 مليون درهم في مدينة محمد بن راشد، والذي تم الانتهاء منه مؤخراً وتسليمه إلى القاطنين والمستثمرين.

وقال سونيل جوميز الرئيس التنفيذي للشركة: «تعد الهند قاعدة استراتيجية استثمارية مهمة للإمارات العربية المتحدة لأسباب عدة في حين أن العلاقات الثنائية الدافئة بين الإمارات والهند تعود إلى عقود، حيث إن الزخم الحالي غير مسبوق وارتفعت أرقام التجارة الخارجية بين الإمارات والهند من 182 مليون دولار في 1982 إلى 53 مليار دولار في 2017، وينظر المستثمرون في الهند إلى الخيارات العقارية القائمة في دبي أنها مربحة وعالية الفائدة، ويتميز سوق العقارات في دبي بتنظيم عال، ويوفر عائداً كبيراً للمستثمرين، ونمط حياة عالي الجودة، كل هذه العوامل تجعل عقارات جيميني جذابة للمستثمرين».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات