100 % التحول الرقمي في خدمات دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة - البيان

100 % التحول الرقمي في خدمات دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة

أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة تقريرها السنوي السابع لعام 2017، الذي أبرز جهودها على مدار العام، وضم التقرير الخدمات والأنشطة والمبادرات والسياسات التي نفذتها الدائرة في إطار رؤيتها الاقتصادية لتحقيق الرفاه الاقتصادي في الإمارة، وصولاً إلى تحقيق المزيد من الأهداف التي تنشدها مسيرة التنمية الشاملة المستدامة على الصعيدين المحلي والاتحادي.

وقال سلطان السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة: «التقرير يعكس بشكل كبير رؤية وتوجهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بالوصول للتنمية المستدامة لاقتصاد الإمارة من خلال خطوات واعدة اتخذتها الدائرة في العام 2017».

مبيناً أن نسبة التحول الرقمي في إجراءات وخدمات الدائرة بلغت 100%، مع إنجاز نموذجي للربط مع العديد من الدوائر والهيئات المحلية والاتحادية لتسهيل الإجراءات، مشيراً إلى أن مراكز الخدمة «أعمال» أنجزت ما يزيد على 54351 معاملة خلال 2017 بنمو 10% عن 2016.

المنطقة الوسطى

أصدرت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة كتيب «المنطقة الوسطى في الشارقة» إيماناً منها بأن المنطقة الوسطى كنز من الاستثمار، لتمتعها بالثراء البيئي والاجتماعي والاقتصادي. وزادت الدائرة أعداد العاملين في المنطقة الوسطى لتسريع آلية إنجاز المعاملات وتيسيرها، كما ضاعفت الدائرة من الضباط التجاريين بنسبة 100%في عام 2016، كما قامت الدائرة بعمل جلسات دورية مع المستثمرين لتعميق العلاقات الاستثمارية والتجارية معهم.

وأشار إلى أن المنطقة الوسطى شهدت خلال السنوات الماضية طفرة غير مسبوقة في إجمالي عدد الرخص الصادرة والمجددة، حيث قفزت من3447 رخصة إلى 6305 رخص في العام 2016 بمتوسط نمو 23% لمختلف أنواع الرخص.

توثيق التطور

وقالت نورة يوسف بن صندل، نائب مدير إدارة التخطيط والدراسات الاقتصادية، إن إصدار التقرير السنوي ورخص الأعمال يعد حدثاً سنوياً مهماً يواكب النهضة التي تشهدها الإمارة التي تتطلب توافر البيانات والإحصاءات والتحليلات للمستثمرين وصناع القرار، ويرصد التقرير أهم المؤشرات الاقتصادية في إمارة الشارقة بهدف توثيق التطورات والرؤى الاقتصادية للإمارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات