«راكز»: تسجيل 700 شركة هندية جديدة منذ بداية العام الجاري - البيان

«راكز»: تسجيل 700 شركة هندية جديدة منذ بداية العام الجاري

كشفت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز» عن تسجيل 700 شركة هندية جديدة منذ بداية العام الجاري بعد افتتاح مكاتب الترويج الجديد للهيئة في 6 مدن هندية، بالإضافة لتسجيل 770 شركة صناعية من مختلف الجنسيات خلال الفترة نفسها في 2018.

جاء ذلك خلال إطلاق مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز» الدورة الثانية من «منتدى استثمار الأعمال» في العاصمة الهندية نيودلهي، وذلك بهدف تعريف المستثمرين الهنود بالمزايا التي تقدمها المناطق الاقتصادية في رأس الخيمة، ويشكل المنتدى فرصة أمام قادة الأعمال الهنود الذين شارك حوالي 50 منهم في المنتدى.

ويأتي الحدث الذي عقد بحضور الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة الهيئة ورامي جلاد المدير التنفيذي لمجموعة راكز، استكمالاً للنجاحات التي حققها المنتدى الأول الذي جرى عقده في مومباي العام الماضي.

وأوضح رامي جلاد أن «راكز» تستضيف على أرضها ما يزيد على 3100 شركة هندية صغيرة إلى متوسطة، وأكثر من 230 مكتباً من مكاتب القادة الصناعيين الهنود، أي ما يشكل تقريباً 25% من إجمالي عدد شركات «راكز».

وأضاف: أنهت «راكز» هذا العام إجراءات تسجيل ما يقرب من 700 شركة جديدة من أصل أكثر من 11 ألف استفسار تلقته من رجال أعمال هنود منذ بداية العام الجاري، مشيراً إلى أن افتتاح مكتب الهيئة في مومباي ساهم في جذب هذه الشركات، حيث ساهم المكتب في الترويج للهيئة في 6 مدن هندية أخرى.

وتابع: المنتدى منصة للتواصل مع كبار القادة الصناعيين الهنود، مشيراً إلى أن الفرصة كانت مواتية لعرض المميزات التي تقدمها راكز لمساندة هؤلاء القادة على نحوٍ فعال للانضمام إلى سلسلة التوريد العالمية للهيئة، بداية من المنشآت الصناعية والمناطق التي تتبعها، وانتهاء بخدماتها المميزة التي تقدمها.

وأشار إلى أن اهتمامات القادة الصناعيين الهنود شملت عدة مجالات وأبرزها الأغذية والمشروبات، والأدوية، ورعاية المستهلك، وغيرها، ومن المتوقع أن يعمل المنتدى على دعم حركة النمو المتواصل للقطاع الصناعي في راكز، والذي شهد ارتفاعاً بواقع 28% هذا العام، وذلك عقب ارتفاع عدد الشركات الصناعية المسجلة في «راكز» من 600 شركة في 2017 إلى ما يزيد على 770 شركة صناعية من مختلف الجنسيات منذ بداية العام .

وتوجد العديد من الأمثلة على الشركات الهندية الناجحة في راكز، أهمها أشوك ليلاند لتجميع السيارات، ودابر المتخصصة في العناية الشخصية ومنتجاتها، وجي كيه تكنولوجيز العاملة في قطاع تصنيع الهياكل الفولاذية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات