«مطارات أبوظبي»: نقلة تاريخية خالدة - البيان

«مطارات أبوظبي»: نقلة تاريخية خالدة

أكد أبو بكر صديق الخوري رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي، أن الاحتفاء باليوم الوطني هو تجديد لاعتزاز وفخر المواطنين والمقيمين بالنقلة التاريخية والحضارية التي شهدتها الدولة بإعلان الاتحاد قبل 47 عاماً، التي ستبقى خالدة في ذاكرة الوطن والمواطنين.

وقال الخوري: «نجني اليوم ثمار القرار التاريخي الذي اتخذه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وراهن به على نهضة الإمارات وتصدر اسمها المراتب الأولى في جميع المجالات على المستويين الإقليمي والعالمي». وتابع الخوري: «تتميز احتفالات اليوم الوطني هذا العام بتزامنها مع عام زايد وانطلاقها تحت شعار هذا زايد.. هذه الإمارات تقديراً للمسيرة الملهمة للوالد المؤسس، حيث نحتفي اليوم بالإنجازات الحضارية التي حققتها الدولة في ظل قيادتها الرشيدة التي حولت الأحلام إلى حقائق لتبقى الإمارات دائماً في أعالي القمم في جميع المحافل الدولية».

وقال الخوري: «بدورنا نحتفي في مطارات أبوظبي بهذه المناسبة الوطنية من خلال المبادرات التي أطلقناها واستوحيناها من مسيرة الوالد المؤسس، ممثلة بإطلاق قيم مؤسسية جديدة استلهمت من مبادئ الشيخ زايد والنابعة من قيم الحكمة، والاحترام، والاستدامة، وبناء الإنسان وتطويره».

وتابع: «تشمل المبادرات تدشين غرفة العبادة متعددة الأديان في مطار أبوظبي الدولي، تعزيزاً لقيم التسامح بين مختلف الثقافات والمعتقدات. كما تتضمن المبادرات طرح أختام جديدة للهجرة والجوازات تحمل شعار عام زايد وذلك بالتعاون مع إدارة الجوازات، فضلاً عن استضافة معرض الصور المتنقل لمسيرة الوالد المؤسس بالتعاون مع الأرشيف الوطني».

وقال الخوري: «وفي إطار التزام مطارات أبوظبي دعم المبادرات المجتمعية، نظمت رحلة عيال زايد إلى جزيرة صير بني ياس استضافت خلالها 31 من الأطفال الأيتام، وذلك بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي». كما أطلقنا أخيراً سباق «سبارتن كيدز» لتشجيع الأطفال على المشاركة في الأنشطة، بالإضافة إلى حملة «مير الخير» التي جمع فيها موظفو الشركة تبرعات لشراء الأغذية وتوزيعها على ذوي الدخل المحدود قبيل شهر رمضان المبارك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات