«مؤتمر التعاون الصناعي» يستشرف التوجهات العالمية للقطاع

تنطلق غداً فعاليات أعمال الدورة الثانية من «مؤتمر التعاون الصناعي وسلاسل التوريد» الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بمركز الشارقة لتنمية الصادرات، برعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.

ويشكل المؤتمر الذي تستضيفه غرفة الشارقة في مقرها فرصة مهمة لاستشراف التوجهات العالمية الحالية والمستقبلية للقطاع الصناعي، والتعرف على آفاق ومجالات التصنيع المستقبلية وسبل تطوير القطاع الصناعي وتسريع وتيرة توريد المنتجات بالاستفادة من التحولات الرقمية المتسارعة.

ويناقش المؤتمر، وعلى امتداد يوم كامل، ويشارك به نخبة من الرؤساء والمديرين التنفيذيين لعدد من كبرى الشركات والمؤسسات العاملة في الشارقة، بالإضافة إلى ممثلي عدد من الشركات الصناعية المحلية والعالمية العاملة في مجال الصناعة والتوريد، أبرز تحديات ومعوقات التصنيع والأعمال الاستثمارية ذات الصلة بقطاع الصناعة وسلسلة التوريد، إلى جانب تبادل وجهات النظر وطرح الأفكار والمبادرات الداعمة لتحقيق أهداف المؤتمر.

فرص وتحديات

ويُناقش «مؤتمر التعاون الصناعي وسلاسل التوريد» خلال جلساته الثلاث والتي تحمل الأولى عنوان «سلسلة التعاون الصناعي وتنمية الصادرات»، والثانية بعنوان «الابتكار في سلسلة التوريد - الفرص والتحديات» والثالثة بعنوان «رعاية ريادة الأعمال وسلسلة التوريد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة» بالإضافة إلى الكلمات الافتتاحية التي سيلقيها عبدالله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة وإسماعيل عبدالله الرئيس التنفيذي لشركة استراتا للطيران ونخبة من المتحدثين الذين يمثلون عدداً من الجهات الاقتصادية الصناعية على مستوى الإمارات بشكل عام والشارقة على وجه الخصوص وسيتم تكريم أفضل 10شركات مصدرة من الشارقة لعام 2017.

وأوضحت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أن تنظيم المؤتمر يندرج في إطار التزامها بترويج الأعمال في الشارقة، ومساعدة أعضائها على اكتشاف أسواق عالمية جديدة وتطوير مواردهم وإكسابهم القدرة على المنافسة على الصعيدين الإقليمي والعالمي بما يعزّز من فرص تصدير منتجاتهم.

طباعة Email