«أويل برايس»: «أدنوك» تصنع تحولاً في مستقبل الطاقة

أكد موقع «أويل برايس. كوم» الأميركي أن شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» تصنع تحولاً مدهشاً في مستقبلها.

ونشر الموقع الذي يعد أبرز بوابة عالمية متخصصة في أخبار النفط تقريراً أمس عن طموح «أدنوك»، وأوضح فيه أن الشركة الآن تمر بمرحلة تحول هائل، وأن هذا التحول يركز بصفة رئيسية على الأنشطة المتعلقة بتكرير النفط وتوزيعه، وأيضاً أنشطة إنتاج الغاز الطبيعي، وذلك من أجل صنع مستقبل أكثر تنوعاً للشركة.

وأضاف أن «أدنوك» لا تهدف إلى تحدي الشركات النفطية العملاقة القائمة حالياً مثل «شل» الهولندية، «توتال» الفرنسية و«إيني» الإيطالية فحسب، وإنما تطمح أيضاً إلى منافسة الشركات العملاقة المتخصصة في أنشطة التكرير والتوزيع وإنتاج الغاز الطبيعي.

وأوضح التقرير أن بدء عمليات الإنتاج في حقل «الحصن» العملاق للغاز الحامض خلال العام الماضي منح «أدنوك» انطلاقة قوية لتحقيق هذا المسعى.

وتطرق التقرير إلى الصفقات الحديثة التي أعلنت «أدنوك» عن إبرامها إبان معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك»، الذي انتهت فعاليته أول من أمس، وخاصة الصفقة التي أبرمتها مع «توتال»، حيث منحتها حصة بنسبة 40% في حوض غاز «الذياب» غير التقليدي في منطقة «الرويس».

وأكد التقرير أن الهدف الرئيسي لهذه الصفقة وغيرها من الصفقات الأخيرة أن تحقق أبوظبي الاكتفاء الذاتي من الغاز وتُصبِح مُصدرة له.

وأوضح التقرير أنه بينما وضعت «أدنوك» إنتاج الغاز نصب عينيها كمحور رئيسي لسياساتها المستقبلية، إلا أنها لم تنسَ النفط، حيث أعلنت خلال «أديبك» عن خطط لاستثمار 1.4 مليار دور في تطوير وتوسيع حقلها النفطي «بوحصا»، لزيادة إنتاجه من 100.000 برميل نفطي يومياً في الوقت الحالي إلى 650.000 برميل يومياً بحلول عام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات