«فينترسهال» تنافس على مناقصات مناطق الاستكشاف الجديدة

أكد ماريو ميهرن، الرئيس التنفيذي لشركة فينتر سهال الألمانية، أن الشركة تنافس حالياً على امتيازات في مناطق الاستكشاف الست التي طرحتها شركة أدنوك للمناقصة. وقال ميهرن لـ«البيان الاقتصادي»: تقدمنا بمستندات ودراسات لاستكشاف حقول نفط وغاز، وننتظر رد أدنوك عليها.

ورداً على سؤال حول نتائج المحادثات مع شركة أدنوك حول حقل الشويهات للغاز الحامض قال ماريو ميهرن: «لقد أنجزنا عمليات التقييم النهائي، وأعتقد أن نتائج التقييم إيجابية للغاية، والحقل يحتوي على كميات كبيرة وكنا نتوقع توقيع اتفاقية امتياز خلال العام الجاري أو أوائل العام المقبل، ولكننا ما زلنا ننتظر رد أدنوك علينا».

وفيما يخص استثمارات فينترسهال في دولة الإمارات، أشار ميهرن إلى أن شركته قدمت إلى أبوظبي في عام 2010 وعلى مدار عامي 2015 و2017، وأتمت بنجاح عمليات حفر أول بئرين استكشافيتين في حقل (الشويهات)، الأولى منهما في البر والثانية في البحر، وقدمت نتائجها لأدنوك.

وشدد مارتن باخمان، عضو المجلس التنفيذي للشركة ومسؤول التنقيب والإنتاج في الشرق الأوسط، على نية الشركة توسيع عملياتها في حقل الشويهات. وقال: « نعمل بجد من أجل توسيع حقل الشويهات ليصبح مشروعاً إنمائياً متكاملاً أكبر».

وأضاف: «لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية في أبوظبي، نسعى جاهدين إلى عقد شراكة طويلة الأمد مع هذه الإمارة في مشروعات النفط والغاز. وفي حين نمتلك في فينترسهال تجربة مميزة في عمليات التنقيب البحري في أبوظبي، فإن لدينا ما يكفي من التجارب في حفر الآبار في المياه الضحلة، فضلاً عن كوننا خبراء في تطوير الحقول اقتصادياً بطريقة ذكية، خاصةً أننا تعودنا على التعامل مع المناطق الحساسة بيئياً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات