«اللجنة الوطنية لتطوير المعايير المهنية» توافق على برنامج الخدمات المصرفية

استضاف معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية بمقره بمدينة دبي الأكاديمية، اجتماعاً للجنة الوطنية لتطوير المعايير المهنية بهدف مشاركة الخبراء بالقطاع المصرفي في تطوير المؤهلات والبرامج التدريبية ووضع اللمسات النهائية لتطوير برنامج الخدمات المصرفية والمالية للأفراد والموافقة عليه قبل إرساله للاعتماد النهائي من الهيئة الوطنية للمؤهلات.

ترأس الاجتماع عبد الفتاح شرف، الرئيس التنفيذي لبنك «إتش إس بي سي» الإمارات، وحضره حسام السيد نائب رئيس اللجنة ومدير الموارد البشرية ببنك الإمارات دبي الوطني، وجمال الجسمي مدير عام معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية، ونورة عباس مدير إدارة التدريب بالمعهد وإيمان جاسم مدير مجموعة الموارد البشرية بمصرف الشارقة الإسلامي، وممثلو الهيئة الوطنية للمؤهلات

وقال جمال الجسمي إن البرنامج خطوة محورية إلى الأمام لدعم المواطنين بالقطاع المصرفي إلى ما هو أبعد من أدوار المبتدئين، وستعمل الشهادة المتخصصة في الخدمات المالية على صقل مواهب الموظفين الحاليين بالقطاع وإكسابهم مهارات إضافية.

وأشار عبدالفتاح شرف إلى أن اللجنة ستقوم بتقديم المقترحات الخاصة بالارتقاء بمستويات الجودة في التدريب والتأهيل لتتوافق مع معايير الهيئة الوطنية للمؤهلات.

وقالت نورة عباس: البرنامج يركز على 3 محاور أساسية، هي خدمة العملاء والعمليات المصرفية والمبيعات، ومن المتوقع أن يطلق المعهد برنامج الخدمات المصرفية في الربع الأول 2019.

شراكات

يسعى المعهد إلى تبادل الخبرات مع شركائه الاستراتيجيين على المستوى الإقليمي والدولي. فللمعهد علاقات تعاون وثيقة مع العديد من المؤسسات بالخارج، ولديه اتفاقيات تعاون معها، فالمعهد عضو في لجنة مديري معاهد التدريب المصرفي على مستوى دول الخليج، وعضو في الشبكة العربية للتدريب المصرفي، وعضو في اتحاد المصارف العربية ومجموعة آسيا.

وكذلك لديه تعاون مع معاهد التدريب المصرفي الماليزية وشبكة المصارف الإسلامية وهيئة الاعتماد المالي في ماليزيا وكلية دردان لإدارة الأعمال بجامعة فيرجينيا الأميركية وجامعة هارفارد، كما لديه اتفاقيات تعاون مع جامعة بانقور البريطانية في مجال دعم البرامج التعليمية تقضي بإفساح المجال للطلبة الراغبين بدراسة سنة ببريطانيا.

طباعة Email