«طيران أبوظبي» شريكاً استراتيجياً لقطاع النفط والغاز

أعلنت شركة طيران أبوظبي المشغل الأكبر للطائرات المروحية وذات الجناح الثابت في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا عن مشاركتها في معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول أديبك 2018.

وقال نادر أحمد الحمادي رئيس مجلس إدارة طيران أبوظبي، تشارك الشركة في حدث يحظى بأهمية بالغة على الساحة الدولية ويعتبر من أهم الفعاليات المؤثرة لقطاع النفط والغاز في العالم.

وأضاف تعتبر إمارة أبوظبي مركزاً تجارياً عالمياً مهماً بالنسبة لصناعة النفط والغاز العالمي، وأن عقد القمة في أبوظبي يمثل إنجازاً عالمياً يضاف إلى سلسلة الإنجازات الحضارية التي تفوقت فيها. كما أن طيران أبوظبي تمثل حكومة أبوظبي في قطاع الطيران التجاري ووجودها في فعالية عالمية يشكل إضافة مهمة لها.

وأكد الحمادي أن معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك 2018) من أهم المعارض في قطاع النفط والغاز، كما يعد منصة مهمة تتوقف عندها شركات النفط العالمية الكبرى، ومنصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات التي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين الالتقاء بصناع القرار ورواد قطاع النفط لتبادل الخبرات، كما يعد فرصة مهمة للتفاعل مع شركاء مستقبليين لتطوير الأعمال؛ لإبرام علاقات شراكة.

معتبراً أن ما تقدمه طيران أبوظبي من دعم لوجستي لشركات النفط والغاز يجعلها ذراعاً جوياً وشريكاً استراتيجياً رئيسياً لها..

وختم الحمادي أن «أديبك» يتيح أمام طيران أبوظبي فرصة كبيرة لفتح أبواب العقود والاستثمار خاصة أن أكثر من 55% من المشاركين المتوقعين في المعرض لرؤية منتجات وخدمات جديدة، و42% من المشاركين للبحث عن فرص وصفقات جديدة، و32 % لعمل شبكات عمل جديدة.

طباعة Email