الجابر: النفط والغاز ممكّن رئيس للنمو في العصر الصناعي الرابع

أكد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، أَن الدعم والاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة لتطوير قطاع النفط والغاز هو العامل الأساسي لنجاح أدنوك في تحقيق نقلة نوعية في مختلف أعمالها لتحقيق أقصى قيمة ممكنة من كل برميل نفط تنتجه، وذلك استناداً إلى ركائز صلبة تشمل الاِستثمار في الكوادر البشرية وتعزيز العائد الاِقتصادي والربحية والاِرتقاء بالأداء ورفع الكفاءة وزيادة المرونة.

جاء ذلك خلال الكلمة الرئيسية التي ألقاها امس في افتتاح معرض ومؤتمر أبوظبي للبترول «أديبك 2018»، الحدث الدولي الأبرز لقطاع النفط والغاز العالمي والذي تجري فعالياته خلال الفترة من 12 إلى 15 نوفمبر 2018 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك».

وأشار معاليه في الكلمة إلى أن قطاع النفط والغاز يشكل ممكناً رئيساً للنمو الاقتصادي في العصر الصناعي الرابع، موضحاً أن العالم اليوم يقف على أعتاب مرحلة جديدة من الازدهار غير المسبوق المدفوع بالتقدم السريع في التكنولوجيا ونمو الطبقة الوسطى عالمياً، والذي سيصل إلى خمسة مليارات نسمة بحلول عام 2030، وهو ما سيزيد من الطلب على الطاقة والمنتجات المشتقة من النفط والغاز.

وقال معاليه مخاطباً المشاركين في مؤتمر «أديبك 2018» من الوزراء والرؤساء التنفيذيين وواضعي السياسات وصناع القرار في قطاع النفط والغاز: «نقف اليوم على أعتاب مرحلة جديدة من التطور تحمل الكثير من الفرص لقطاع النفط والغاز، حيث تتيح الابتكارات الرقمية إمكانات غير مسبوقة لتحقيق التقدم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات