جناح أرامكو الأكبر مساحةً والأكثر إقبالاً

مشاركة قوية من كبرى شركات النفط الخليجية في «أديبك»

تميزت الدورة الحادية والعشرون لمعرض أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2018» بمشاركة قوية من كبريات شركات النفط السعودية والكويتية والبحرينية والعُمانية. وكان جناح شركة أرامكو السعودية هو أكبر أجنحة الشركات النفطية الخليجية كما كان الأكثر إقبالاً من ممثلي الشركات الأجنبية.

وقام موظفو الشركة بشرح المشاريع التي تنفذها أرامكو في السعودية وخططها المستقبلية، كما تفقد أمين الناصر الرئيس التنفيذي للشركة جناح الشركة وحيا الموظفين المشاركين فيه.

وأكد عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي، رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية بالمملكة عضو الوفد السعودي في المعرض الأهمية الكبيرة لمشاركة الشركات السعودية في معرض أديبك وخاصة أرامكو لافتاً إلى أهمية الاتفاقية المهمة التي أبرمتها الشركة مع أدنوك أمس.

وقال العلاقات بيننا سواء في قطاع النفط وغيره تعدت التعاون إلى الشراكة القوية الأخوية وستشهد الأيام المقبلة اتفاقيات ومشاريع مشتركة أخرى.

واستعرضت شركة أرامكو في أول أيام المعرض مشاريعها في النفط والغاز، وأكد موظفو الشركة أن أرامكو السعودية حققت على مدار الثلاثين عاماً الماضية ريادة مشهودة على مستوى صناعة الطاقة في العالم، إذ أصبحت شركة عالمية رائدة في مجال التنقيب عن الموارد الهيدروكربونية، وإنتاجها وتكريرها وتوزيعها وشحنها وتسويقها، كما تحتل أرامكو السعودية المرتبة الأولى بين شركات البترول العالمية، من حيث إنتاج وتصدير الزيت الخام، وسوائل الغاز الطبيعي، كما تعد واحدة من الشركات الرائدة في إنتاج الغاز الطبيعي.

وهي أيضاً واحدة من شركات التكرير العالمية الرائدة وتتوسع أعمالها لتشمل إنتاج المواد الكيميائية.

 

نفط الكويت

وتوسط جناح شركة نفط الكويت معرض أديبك 2018، وأكد الكابتن محمد البصري المتحدث الرسمي باسم الشركة أن دولة الكويت تشارك في المعرض بعدة شركات أبرزها شركة نفط الكويت حيث استعرضت أهم وآخر مشاريعها.

ونوه إلى أن وفد الشركة يتكون من 80 مسؤولاً ومهندساً تم تقسيمهم على سبع مجموعات عمل للتعرف إلى المستثمرين، وتشمل تلك المجموعات مجموعات تستهدف كيفية تأهيل الشركات الأجنبية الراغبة في الاستثمار في قطاع النفط بالكويت للعمل وهناك مجموعات تشرح المشاريع الجديدة وخططها الزمنية.

وحول مشاريع الشركة أوضح أن شركة نفط الكويت أكبر شركات النفط الكويتية تنجز حالياً واحداً من أكبر مشاريع الغاز في الكويت وهو مشروع الغاز الحر بهدف رفع الطاقة الإنتاجية لدولة الكويت مليار قدم مكعبة يومياً من الغاز ثم إلى 2.5 مليار قدم مكعبة من الغاز عام 2030، وقال الكويت تنتج 500 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً، ولدينا خطة لرفع الطاقة الإنتاجية عبر اكتشاف حقول جديدة.

وأوضح أن الكويت تنتج 3 ملايين برميل من النفط يومياً، ولديها مشروع ضخم هو مشروع النفط الثقيل الذي يعد أضخم مشاريع الشركة والذي يرفع الطاقة الإنتاجية للشركة والكويت بشكل كبير، ولدينا مراكز لتجميع النفط.

وذكر أن مشاريع الحقول الجديدة للنفط سترفع الطاقة الإنتاجية لدولة الكويت من 3 ملايين برميل يومياً كما هو حالياً إلى 3.65 مليون برميل عام 2020.

جناح البحرين

وشاركت مملكة البحرين بوفد كبير في فعاليات معرض أديبك 2018 برئاسة الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط، وتجاور جناح البحرين مع جناح الكويت وضم الهيئة الوطنية للنفط والغاز في البحرين وشركة نفط البحرين بابكو.

وأوضح يحيى محمد الأنصاري مدير الاستكشاف في شركة نفط البحرين بابكو أن جناح مملكة البحرين طرح على الشركات الأجنبية والمستثمرين أهم مشاريع الاكتشافات الجديدة في البحرين للعام الجاري وأهمها حقل خليج البحرين الذي يعد أكبر الحقول في المملكة ومن المتوقع أن ينتج الحقل في مرحلته الأولى 200 ألف برميل يومياً وما زلنا في مرحلة الإعداد والتهيئة لإنتاج الحقل ومن المتوقع أن يبدأ الحقل في الإنتاج خلال الربع الأول من العام المقبل.

ونوه إلى اكتشاف حقل جديد للغاز ضمن حقل البحرين النفطي مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يبدأ الحقل بالإنتاج خلال عامين علماً بأن أعمال الإنتاج من الحقل ستبدأ في العام المقبل ونتوقع أن ينتج 400 ألف قدم مكعبة يومياً.

ونوه إلى أن الإنتاج المحلي للمملكة يبلغ 45 ألف برميل في اليوم غالبيتها من حقل البحرين، ونحو 1.6 مليار قدم مكعبة من الغاز، ولدى البحرين حقل نفط مشترك مع السعودية تصل طاقته الإنتاجية إلى 150 ألف برميل، وهناك توسعات لمصفاة البحرين.

طباعة Email