784 مليار درهم تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر

سجل الإجمالي العام للتجارة غير النفطية للدولة - التجارة المباشرة وتجارة المناطق الحرة والمستودعات الجمركية نحو 784.2 مليار درهم خلال النصف الأول من العام الجاري، بحسب البيانات الإحصائية الأولية للهيئة الاتحادية للجمارك.

وقال علي بن صبيح الكعبي مفوض الجمارك رئيس الهيئة، إن حجم التجارة الخارجية غير النفطية للدولة يعكس الدور المحوري والجهود الكبيرة التي يقوم بها قطاع الجمارك في دعم المنظومة الأمنية والتجارية والاقتصادية للدولة وتأمين احتياجات المواطنين والمقيمين من السلع الأساسية والبضائع على مدار العام.

وذكرت الهيئة أمس أن قيمة واردات الدولة خلال الشهور الستة الأولى بلغت 462.9 مليار درهم، مشيرة إلى أن واردات الذهب الخام ونصف المشغول جاءت في مقدمة أفضل السلع المستوردة بقيمة 57 مليار درهم تعادل نسبة 12% من إجمالي قيمة واردات الدولة خلال النصف الأول، وحلت أجهزة الهاتف في المرتبة الثانية بقيمة ‬37 مليار درهم تمثل نسبة ‬8٪، ثم واردات السيارات بقيمة 28.9 مليار درهم بنسبة 6%، والحلي والمجوهرات الذهبية بقيمة 25.1 مليار درهم تعادل نسبة 5.4%، ثم الألماس غير المركب بقيمة 21.4 مليار درهم بنسبة 4.6% من إجمالي واردات الدولة.

وبلغت قيمة الصادرات الإماراتية 89.1 مليار درهم خلال النصف الأول من العام، لافتة إلى أن الذهب جاء في مقدمة تلك الصادرات بقيمة ‬21.5 مليار درهم، تعادل نسبة ‬24٪ من إجمالي الصادرات الإماراتية خلال الفترة المذكورة، تلاه الألمنيوم الخام بقيمة 8.9 مليارات درهم وبنسبة ‬10٪.

إعادة التصدير

وأشارت الهيئة إلى أن التجارة غير النفطية للدولة شهدت نمواً ملموساً في قيمة إعادة التصدير نسبته 6.7% لتبلغ 232.2 مليار درهم.

وجاءت أجهزة الهاتف في المركز الأول كأفضل سلعة تم إعادة تصديرها في أول 6 أشهر من عام 2018 بقيمة ‬42.6 مليار درهم، وبنسبة تعادل ‬18٪ من إجمالي إعادة التصدير، تلاها الألماس غير المركب بقيمة ‬25.6 مليار درهم بنسبة مساهمة 11٪، ‬ثم الحلي والمجوهرات بقيمة 21.9 مليار درهم تعادل نسبة 9%.

دول التعاون

واستحوذ حجم التجارة غير النفطية العام للدولة مع دول التعاون على 11% من الإجمالي العام للتجارة غير النفطية للدولة خلال النصف الأول من العام الجاري، وبقيمة تقدر بــ88.4 مليار درهم، منها 28 مليار درهم قيمة الواردات، و20.9 ملياراً قيمة الصادرات، و39.5 ملياراً قيمة إعادة التصدير.

وجاءت السعودية في المقدمة خليجيا من حيث حجم التجارة مع الإماراتببـ 39.4 مليارا، مستحوذة على نحو نصف تجارة الدولة مع دول الخليج (45%). واستحوذت الدول العربية على 18% من الإجمالي بقيمة 142.9 مليارا.

شركاء تجاريون

جاء إقليم آسيا والمحيط الهادئ في مقدمة ترتيب الشركاء التجاريين مستحوذاً على نحو 41% من الإجمالي العام للتجارة غير النفطية للدولة وبحصة قيمتها 305.5 مليارات، بينما حل إقليم أوروبا في المركز الثاني بحصة قيمتها 169 مليار درهم بنسبة 23% من الإجمالي.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات