فنلندا تعلن رسمياً مشاركتها في إكسبو 2020

صورة

أعلنت فنلندا عن مشاركتها الرسمية في إكسبو 2020 دبي. جاء خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس بحضور سيفيري كينالا، المفوض العام لفنلندا في إكسبو دبي، ونجيب العلي، المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي. وشهد المؤتمر حضور رييتا سوان، سفيرة فنلندا لدى الإمارات.

وأكد كينالا أن فنلندا تحرص على المشاركة الدائمة في الحوار الدولي وتسعى لإيجاد الحلول من خلال التعاون مع شركائها. وأوضح أن إكسبو دبي يقدم فرصة رائعة لتعزيز العلاقات الحالية وإقامة علاقات جديدة مع الشركاء في الإمارات والعالم العربي والعالم.

وأشار إلى أن فنلندا هي البلد الأكثر خضرة في العالم حيث الهواء النقي والمياه النظيفة والغابات الخضراء والطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة. وقال: طبيعتنا الاسكندنافية تلهمنا لإيجاد حلول مبتكرة ومستدامة، كما يوفر جناح فنلندا خلال إكسبو ملاذاً إيجابياً لتعزيز أواصر التعاون والنجاح.

الجناح الفنلندي

ويستوحي جناح فنلندا تصميمه من الطبيعة الفنلندية الهادئة. ويضم مزيجاً من المؤثرات البصرية التي تجمع بين الثقافتين الفنلندية والعربية. والقسم الخارجي للجناح مطلي باللون الأبيض كلون الثلج الذي يتميز به هذا البلد الاسكندنافي فيما يعطي المدخل انطباعاً عن الخيمة العربية.

ويغطي الثلج في القسم الخارجي للجناح المفاجآت السارة التي تنتظر الزائر في الداخل. ويوفر الممر الهادئ داخل الجناح الفنلندي ملاذاً مريحاً من صخب أجواء إكسبو الدولي المزدحم، في حين تقدم المعروضات مزيجاً من الخبرات والمعلومات حول الابتكار المستمر والحلول المستدامة.

وسيعرض الجناح أبرز الخبرات الفنلندية في مختلف قطاعات الأعمال بما في ذلك الاستدامة والتكنولوجيا والسياحة مع محتوى مبتكر.

الأعمال المستدامة

وتربط فنلندا علاقات تجارية واقتصادية قوية مع الإمارات، ويشهد الجناح الفنلندي مشاركة أبرز الشركاء المحليين ومن أبرزهم شركات «كوني» و«كوني كرينز» و«أوتوتيك» التي تنشط بشكل كبير في المشاريع الضخمة التي تقام في المنطقة.

وتعد كوني رائدة في قطاع صناعة المصاعد والسلالم المتحركة، وتمارس الشركة أعمالها في أكثر من 60 دولة. وتعتبر مشاركتها في إكسبو فرصة لتعزيز مكانتها الرائدة في المنطقة، كما سيساعدها ذلك على توسيع نطاق علاقاتها الطويلة الأمد مع عملائها من الشركات، ومع شركاء الأعمال في المنطقة.

وتقوم الشركة بتجهيز بعض من أبرز المواقع في إكسبو الدولي بحلولها المبتكرة الآمنة والموفرة للطاقة الخاصة والتي تسهل حركة تدفق الناس.

وتنشط «كوني كرينز» لأعمال الرفع، في 50 دولة حول العالم، وتصنف على أنها أكبر منتج ومزود خدمات للرافعات ومعدات الرفع في الشرق الأوسط. ومؤخراً، وقعت شركة «كوني كرينز» عقداً جديداً لتوريد 54 رافعة أوتوماتيكية مزودة برافعة قنطرية كجزء من توسعة محطة حاويات ميناء خليفة.

وتصنف «أوتوتيك»، الرائدة في صناعة تطوير التكنولوجيا والخدمات المتطورة في صناعات التعدين والمعادن والطاقة والمواد الكيميائية كخامس أكثر شركة مستدامة على مستوى العالم. وتمكنت الشركة من تصميم وتقديم حلول تقنية متنوعة لمعالجة المعادن، وتكرير الألومينا ومصاهر الألمنيوم في الإمارات وأحدثها مصنعان لتكليس الألومينا لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

وجهة سياحية

بالإضافة إلى التكنولوجيا والاستدامة، تواصل فنلندا تعزيز علاقاتها مع الإمارات في قطاع السياحة. وتقدم الخطوط الجوية الفنلندية خدماتها بين شهري أكتوبر ومارس، في الوقت الذي أعلنت فيه «فلاي دبي» عن تسيير رحلة جوية بشكل يومي إلى العاصمة الفنلندية هلسنكي على مدار العام. وهو ما يبني جسراً متيناً بين البلدين.

وقال جوناس هالا، منسق العلاقات العامة والإعلام لدى «هيئة السياحة الفنلندية»: نتيجةً لزيادة التواصل والحملات التسويقية الناجحة في الشرق الأوسط، شهدنا ارتفاعاً ملحوظاً في الاهتمام بزيارة فنلندا، خاصةً من الإمارات، حيث زاد الزوار بنسبة 30٪ في عام 2017.

كما تشير بعض الأرقام التي صدرت في وقت سابق من العام الحالي إلى وجود مزيد من النمو، مع توقعات بأن يتجاوز عدد الزوار عام 2018 ما كان عليه العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات