علي الشامسي: كوادر أدنوك البشرية مفتاح نجاحها

أكد علي خليفة الشامسي رئيس معرض أبوظبي للبترول، الأهمية الكبيرة التي توليها «أدنوك» للتطبيقات التكنولوجية الجديدة في كل مشروعاتها، مشيراً إلى أن قيادة أدنوك الجديدة ممثلة في معالي الدكتور سلطان الجابر تعطي أولوية كبيرة للبعد التكنولوجي في صناعة النفط والغاز وخاصة التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي والمحاكاة، ودورها الكبير في استخراج النفط والغاز وزيادة الكفاءة التشغيلية ومراقبة الإنتاج.

وقال إن كوادر أدنوك البشرية هي مفتاح نجاحها والعمود الفقري للشركة، ولذلك تتبع الشركة نهجاً توظيفياً طويل المدى قوامه تطوير كفاءات الموظفين والموظفات المواطنين من جيل الشباب وتزويدهم بالمهارات خاصة التكنولوجية وتعزيز خبراتهم لتطوير موارد بشرية تضاهي أفضل المستويات العالمية. ويشير إلى أن الشركة تركز بشكل كبير على تطوير قيادات شابة بمواصفات عالمية وتعطي لتأهيلهم تكنولوجياً دوراً كبيراً وترصد لذلك الاستثمارات المطلوبة.

وأضاف: إن «أدنوك» تدعم التطور التكنولوجي، وذلك من خلال ثلاث طرق مختلفة، حيث تقوم بتطوير تقنياتها الخاصة التي تصممها للتعامل مع تحديات محددة لا تعالجها الحلول التكنولوجية المتاحة في السوق، وشراء أحدث التطبيقات التكنولوجية المتوفرة في الأسواق القائمة، التي سبق تجريبها وأثبتت قدرتها في تقديم حلول فعّالة من حيث الجدوى الاقتصادية، بالإضافة إلى التعاون مع الجامعات والشركاء في القطاع، حيث يعد ذلك مجالاً واعداً للحصول على التكنولوجيا الحديثة.

وشدد الشامسي على أن تطوير وتطبيق التكنولوجيا المبتكرة في كل مراحل سلسلة القيمة عامل محوري في تحقيق أهداف «أدنوك» من خلال رفع الكفاءة التشغيلية لأصولها ومنشآتها في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج وضمان استمرارية مرونتها والمحافظة على ميزاتها التنافسية للتعامل مع أي تقلبات في مشهد الطاقة في المستقبل.

تعليقات

تعليقات