تنمية رأس الخيمة: تشديد الرقابة على التنزيلات وضمان حقوق الفائزين

أكدت دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة تشديد إجراءاتها على عروض تنزيلات وتخفيضات المحال التجارية والمنشآت العاملة بالإمارة، وضمان حقوق الفائزين بالسحوبات على الجوائز لمدة شهرين لاستلامها بالمتابعة مع المستهلك والجهة صاحبة العرض، لحماية حقوق المستهلك وضمان تنظيم عمل المنشآت التجارية.

وأوضح محمد المحمود نائب مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة بالوكالة مدير إدارة تطوير الأعمال، أن عروض التنزيلات يحكمها القوانين الاتحادية والمحلية في رأس الخيمة، والصادرة في 2008 وتم تعديلها في 2016 وهي قانون التنزيلات وقانون الحملات الترويجية والعروض الخاصة لأغراض الدعاية التجارية في الإمارة، والسماح للشركات بتقديم عروضها لتشجيعها في الاستمرار بأعمالها من خلال زيادة عدد العروض إلى 4 عروض سنوية مع إضافة بند التمديد لأسبوعين، مقارنة بالقرارات السابقة.

وأشار إلى أن الدائرة وضعت استراتيجية جديدة لتنظيم عمليات السحوبات الالكترونية واليدوية خلال فترة عروض التخفيضات بتسجيل المستهلكين الحاصلين على بطاقات الترشيح لنيل الجوائز الكبرى في قائمة الكترونية للحصول على نتائج وشفافية تضمن حقوق الفائزين والتأكد من صحة السحوبات.

وأضاف: تقوم الدائرة بمتابعة الفائزين بالجوائز الكبرى وإمهال الفائز شهرين لاستلام جائزته من خلال المتابعة المستمرة مع المستهلك في حال سفره أو تغيبه عن استلام الجائزة خلال تلك الفترة، مع التأكد من استلامه للجائزة من الجهة صاحبة العرض بتقديمها الأوراق الخاصة بالاستلام، وفي حال عدم التقدم بما يفيد ذلك يتم مصادرة تلك الجوائز لحساب الجمعيات الخيرية في رأس الخيمة للاستفادة من قيمتها المادية أو توزيعها على الأسر المتعففة.

وأكد أن الدائرة عززت إجراءاتها الخاصة بالمخالفات باستخدام أساليب حديثة من خلال جدول المخالفات الجديد الذي تم تطويره وتحسينه.

تعليقات

تعليقات