سلطان بن سليم رئيساً لمجلس إدارة "فيرجين هايبرلوب ون"

صورة

 أعلنت "فيرجين هايبرلوب ون"، الشركة الوحيدة التي طوّرت نظام هايبرلوب بشكل كامل وعلى نطاق واسع عالمياً، عن انتخاب سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "موانئ دبي العالمية"، كرئيس مجلس إدارة جديد لها، وتعيين جاي وادلر، وهو أحد التنفيذيين الرواد في مجال النقل العام والتكنولوجيا على مستوى العالم، رئيساً تنفيذياً للشركة، وضمّه إلى مجلس إدارتها.

ومع التشكيل الجديد لفريق الإدارة العليا للشركة، ستتمكن "فيرجين هايبرلوب ون" من توسيع نطاق تركيزها من شركة تكنولوجية ناشئة إلى شركة للنقل الجماعي إذ ستبدأ بتنفيذ أول نظام هايبرلوب في العالم بين مدينتي بون ومومباي في الهند، وذلك عقب الإعلان الأخير عن جولة جديدة للتمويل.

ويتمتّع سلطان أحمد بن سليم بأكثر من ثلاثة عقود من الخبرة في مجموعة واسعة من القطاعات ما يؤهله لتقديم خبرات قيادية قيّمة لمجلس الإدارة تدفع بالشركة إلى آفاق جديدة من التطور والنمو. وبعد جولة التمويل الأخيرة، ستصبح "موانئ دبي العالمية" أكبر مستثمر في شركة "فيرجين هايبرلوب ون"، ما يعزز أهمية نظام هايبرلووب في نقل الركاب والبضائع الحساسة بسرعة الطيران وبتكلفة النقل بالشاحنات.

وقد تولى جاي وادلر قيادة أكبر وأكثر أنظمة النقل تعقيداً في العالم، حيث عمل كرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لهيئة النقل الحضري في نيويورك، والرئيس التنفيذي لشركة "إم تي آر كوربوريشن" في هونج كونج، والمدير الإداري للنقل في لندن، وأدار مؤخرا منصة "موتيفيت"، الرائدة عالميا في مشاركة الدراجات، قبل بيعها لصالح شركة "ليفت".

كما شغل وادلر سابقاً منصب شريك في شركة "ماكنزي"، حيث تولى قيادة قطاع ممارسات البنية التحتية العالمية لإحدى الشركات الاستشارية المعروفة.

وتعليقاً على التعيينات الجديدة التي عمل عليها الفريق على مدى عدة أشهر، قال بن سليم: "مع دخولنا مرحلة جديدة في تطبيق نظام نقل جماعي مبتكر، برزت الحاجة إلى قائد   يتمتّع بفهم عميق للنقل العام، وخبرة في تمويل البنية التحتية، وسجل حافل في تنفيذ المشاريع والنجاح في العمل مع الشركاء من الحكومات والقطاع الخاص، وهو ما يجعل "جاي وادلر" المرشح الأقدر والأكثر كفاءة لقيادة المرحلة القادمة من تطور الشركة وتحقيق النمو التاريخي المنشود لهذه الصناعة الجديدة".

بدوره، قال جاي وادلر: "تمحورت حياتي المهنية حول استخدام التكنولوجيا لتعزيز الابتكار في مجال النقل، لذا يُشكل انضمامي لقيادة الشركة التي تمكّنت من ريادة تكنولوجيا الهايبرلوب في العالم فرصة كبيرة، وأتطلّع في هذه المرحلة إلى إحداث المزيد من التطوير والعمل مع شركائنا لإحداث نقلة نوعية في وسائل السفر والتنمية الحضرية المستدامة".

وتركّز الشركة حالياً على مشروع رئيسي في الهند حيث أعلنت الحكومة مؤخراً عن مشروع هايبرلوب بين مدينتي بون ومومباي ضمن مشاريع البنية التحتية في إطار تحالف دولي تشكل "موانئ دبي العالمية" و"فيرجين هايبرلوب ون" الجهتين رئيسيتين فيه.  ومع منح الحكومة العقد، ستقوم الشركة بالبدء بإنشاء "مسار تجريبي" يبلغ طوله 11 كيلومتراً عام 2019. وعقب اكتمال المشروع، يمكن لهايبرلوب اختصر زمن الرحلة بين مومباي وبون من 4 ساعات إلى 25 دقيقة.

وسيتولى سلطان أحمد بن سليم منصب رئيس مجلس إدارة "فيرجين هايبرلوب ون" بدلاً من السير ريتشارد برانسون الذي تنحى من منصبه الشهر الفائت، بينما حلّ جاي وادلر محلّ  روب لويد الذي عمل كرئيس تنفيذي لأكثر من ثلاثة أعوام قاد من خلالها الشركة بنجاح خلال أكبر توسّع شهدته، بما في ذلك إنشاء نظام هايبرلوب الأول والوحيد من نوعه، وسلسلة من المشاريع العالمية، وإقامة عدد من جولات التمويل. وخلال هذه الفترة، توسّعت الشركة وباتت في طليعة الشركات في مجال تكنولوجيا الهايبرلوب. ويُشار إلى أنّ باتريك ماك كول سيشغل مقعد السير ريتشارد برانسون في مجلس الإدارة.

تعليقات

تعليقات