غرفة الشارقة تعزز العلاقات الاقتصادية مع المجر

Ⅶ وليد بوخاطر ووفيراني ميكلوسي ومسؤولو الجانبين خلال اللقاء | البيان

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد رسمي وتجاري مجريّ سبل تطوير العلاقات الاقتصادية وتعزيز مجالات التعاون الثنائي والاستثمار المتبادل في مختلف القطاعات بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والمجري.

جاء ذلك خلال ملتقى للأعمال نظمته الغرفة بمقرها، أمس، بحضور وليد عبد الرحمن بوخاطر النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وفيراني ميكلوسي النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة المجرية، والوفد المرافق له الذي ضم 28 مسؤولاً رسمياً ورجل أعمال يمثلون 19 جهة مجرية حكومية وخاصة.

تم خلال الملتقى الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات والخبرات والدعوات حول الفعاليات الاقتصادية المستقبلية التي تقام في الشارقة والمجر وعقد لقاءات عمل ثنائية بين رجال الأعمال من الطرفين.

حضر الفعاليات أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة الدكتور سلطان الملا، وأحمد محمد النابودة، وناصر مصبح الطنيجي، ومحمد أحمد أمين مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة، وممثلو مجموعات العمل القطاعية العاملة تحت مظلتها، ومحمد المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر «استثمر في الشارقة»، وتوماس جوزيف مدير تطوير الأعمال في المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، وممثلو عدد من الجهات الحكومية في الإمارة.

وأكد بوخاطر في كلمة له خلال الملتقى أن غرفة الشارقة تتطلع لتعزيز الاستفادة المتبادلة من الفرص والإمكانات المتاحة في كل من الشارقة والمجر في مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية بما يُسهم في دفع العلاقات بين الجانبين على كل الصعد الأخرى.

وأكد فيراني ميكلوسي النائب الأول لرئيس غرفة التجارة والصناعة المجرية رئيس الوفد المجري، حرص بلاده على تطوير علاقاتها الثنائية مع دولة الإمارات ودفعها نحو مزيد من النمو والازدهار في مختلف المجالات والقطاعات، مشيراً إلى سعي غرفة المجر إلى بناء أفضل العلاقات مع نظيرتها في الشارقة لمضاعفة حجم التبادل التجاري بين الشارقة والمجر.

تعليقات

تعليقات