«إمباور» تزود أكبر مشروع تبريد مناطق في العالم في الخليج التجاري بقدرة إنتاجية 350 ألف طن

تعمل مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور) حالياً على إنشاء أكبر مشروع تبريد مناطق في العالم من خلال زيادة طاقتها الإنتاجية لتبريد المناطق في منطقة الخليج التجاري، بناءً على العقد الرئيسي الذي تم توقيعه في 2005 الذي ينص على تزويد منطقة الخليج التجاري بـ 350 ألف طن تبريد.

وذلك استكمالاً لخططها التوسعية لتغطية منطقة الخليج التجاري بالكامل.وفي الوقت الراهن تقوم «إمباور» بتقديم خدمات تبريد مناطق من خلال ثلاث محطات تبريد رئيسية «الخليج التجاري 1»، «الخليج التجاري 2»، «الخليج التجاري 3» .

وتبلغ قدرتها الإنتاجية 135,000 طن تبريد، وتعكف حالياً على إنجاز محطة «الخليج التجاري 4» و«الخليج التجاري 5»، و«الخليج التجاري 6» كجزء من خطة التوسعة. ومن المتوقع أن يصل إجمالي القدرة الإنتاجية لهذه المحطات مجتمعة 350 ألف طن تبريد لدى استكمال مراحل المشروع الأكبر من نوعه في العالم.وقال أحمد بن شعفار الرئيس التنفيذي لـ«إمباور»:

سيكون مشروع تبريد المناطق في منطقة الخليج التجاري أكبر مشروع لـ«إمباور» وأكبر مشروع لتبريد المناطق في جميع أنحاء العالم بمجرد اكتماله، وذلك من حيث عدد المحطات ومن حيث إجمالي سعة التبريد التي ستبلغ 350 ألف طن تبريد، وكذلك من حيث التقنيات المستخدمة، حيث ستستخدم المحطات الجديدة «الخليج التجاري 4 و5 و6» التي تعكف «إمباور» على إنجازها حالياً التقنيات المتقدمة بما في ذلك تطبيقات الذكاء الاصطناعي، كما سيتم ربط هذه المحطات بمركز المراقبة والتحكم الذكي .

تعليقات

تعليقات