«الاتحادية للجمارك» تكرم الموظفين المتميزين

عقدت الهيئة الاتحادية للجمارك اللقاء السنوي السادس للموظفين لعام 2018 في أبوظبي وتم خلاله تكريم الموظفين المتميزين وفقاً لنظام الحوافز والمكافآت ونظام أداء، إضافة إلى فرق العمل الخاصة بجائزة أفكار الإمارات، والحكومة الذكية، وفريق عمل حفل إطلاق الاستراتيجية الجمركية الموحدة.

وقال علي بن صبيح الكعبي مفوض الجمارك رئيس الهيئة، في كلمته خلال اللقاء، إن القانون رقم (8) لسنة 2015 بشأن الهيئة الاتحادية للجمارك، عزز صلاحيات الهيئة في مجال التشريعات والرقابة والتفتيش على الدوائر الجمركية المحلية والمنافذ الحدودية، الأمر الذي ترتب عليه زيادة قدرة الهيئة على تطوير العديد من المشاريع والأنظمة والمبادرات، التي كان لها أثرها الإيجابي في مجال الرقابة وإدارة المخاطر الجمركية، وزيادة مساحة التعاون والتكامل بين الهيئة والدوائر المحلية، ورفع مستوى كفاءة التفتيش والتخليص الجمركي في المنافذ الجمركية.

وأشار إلى أن الهيئة وبفضل دعم القيادة الحكيمة للدولة، تمكنت خلال السنوات الثلاث الماضية، من تعزيز هويتها المؤسسية بإقرار علم الهيئة والزي الرسمي للمفتشين الجمركيين، كما تمكنت من رفع نسبة التوطين، وتوظيف وتدريب المراقبين الجمركيين التابعين لها، لأول مرة في تاريخ العمل الجمركي في الدولة، إضافة إلى إنشاء وحدة الكلاب الجمركية.

كما قامت الهيئة بدعم المنافذ الجمركية في الدولة بأحدث الأجهزة العالمية في مجال الفحص والتفتيش، إضافة إلى إطلاق أول استراتيجية جمركية موحدة على مستوى قطاع الجمارك في الدولة.

وحث موظفي الهيئة على بذل المزيد من الجهد وتطوير قدراتهم الذاتية والاستفادة من الفرص والإمكانيات التي توفرها القيادة الرشيدة لموظفي الحكومة.

إنجازات

استعرض محمد جمعة بوعصيبة المدير العام للهيئة، أبرز الإنجازات التي حققتها الهيئة منذ بداية 2017 وحتى الآن، مشيراً إلى أن الإمارات حصدت المركز الأول عالمياً في مؤشر فاعلية هيئات الجمارك العالمية، وتصدير أول شحنة باستخدام بطاقة التير، والانتهاء من تقييم جاهزية المنافذ الجمركية وتبادل المعلومات الإخبارية.

تعليقات

تعليقات