وجّه بمزيد من الجهود والعمل الدؤوب لتطوير الخدمات المقدمة

حاكم عجمان يتفقد إحدى سيارات أسطول «كشتة»

تفقد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان في الساحة الخارجية في ديوان الحاكم بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي إحدى سيارات أسطول مشروع «كشتة» الذي سيتم إطلاقه بداية ديسمبر المقبل.

ويهدف المشروع - الذي يتم تنفيذه بالتعاون بين دائرة التنمية السياحية ومؤسسة المواصلات العامة في عجمان - إلى توفير مركبات للسياح والزائرين والمواطنين والمقيمين الراغبين في القيام بجولة سياحية في ربوع إمارة عجمان والاطلاع على أهم المواقع الحضارية والتراثية في الإمارة.

رافق سموه خلال تفقد السيارة الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط والشيخ الدكتور ماجد بن سعيد النعيمي رئيس ديوان صاحب السمو حاكم عجمان والمهندس عمر أحمد بن عمير مدير عام مؤسسة المواصلات العامة في عجمان وعدد من كبار المسؤولين.

أهمية المشروع

واستمع صاحب السمو حاكم عجمان والحضور من القائمين على المشروع إلى أهمية المشروع الذي سيربط المواقع المهمة في إمارة عجمان من خلال سير تلك المركبات ومن بين هذه المواقع سوق صالح وسوق الذهب ومتحف عجمان ومربط عجمان ومارينا والزوراء إضافة إلى رحلة في منطقة الزوراء في العبرة.

واطلع سموه على أهداف المشروع الذي سيوفر فرصة سهلة وملائمة لسياح الإمارة لزيارة المناطق السياحية والثقافية فيها بمركبة سفاري السياحية إذ من المتوقع ارتفاع عدد السياح في المستقبل.

وأثنى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على جهود القائمين علي المؤسسة والتعاون القائم مع الدوائر الحكومية وما تقدمه من خدمات راقية للزوار والسائحين وحرصهم على توفير خدمات متميزة بأسلوب حضاري يرضي الشركاء الاستراتيجيين ومستخدمي مواصلات عجمان.

مزيد من العمل الدؤوب

ووجه سموه بمزيد من الجهود والعمل الدؤوب لتطوير الخدمات المقدمة باستمرار لتكون على أعلى مستوى من الجودة والتميز والأداء.

من جانبه أكد المهندس عمر أحمد بن عمير أن التطور الذي تشهده إمارة عجمان هو نتاج للرؤى الثاقبة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي وللتوجيهات الرشيدة لولي عهده سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي بضرورة استمرار أعمال التطوير للارتقاء بالإمارة وتحقيقاً لرؤية عجمان 2021.

وأوضح أن الخطة الاستراتيجية لمؤسسة المواصلات العامة تهدف لتطوير منظومة النقل داخل الإمارة وتنويعها فقد خطت المؤسسة نحو تطوير النقل السياحي في الإمارة بالتعاون مع دائرة التنمية السياحية وذلك لما له من أهمية في الوقت الراهن وخاصة أن إمارة عجمان شهدت خلال الآونة الأخيرة تزايداً ملحوظاً في عدد السياح فبلغ عددهم عام 2017 نحو 544 ألفاً و447 سائحاً من مختلف الجنسيات والذي كان من شأنه وضع خطة استراتيجية لتعزيز التنوع السياحي في الإمارة من خلال توفير كشتة عجمان التي تهدف لتعريف السياح والزائرين بالجانب الثقافي والسياحي للإمارة.

وأضاف إن هذه الخطوة تأتي انطلاقاً من التعاون المستمر بين مؤسسة المواصلات العامة ودائرة التنمية السياحية وتهدف لتقديم خدمات سياحية متميزة للزائرين والمقيمين في عجمان على حد سواء وذلك لإبراز الجوانب الجمالية والثقافية للإمارة من خلال رحلات كشتة عجمان التي ستستهدف المناطق السياحية والتراثية والتعرف إلى الموروث الإماراتي.

وأكد أن انطلاقة كشتة عجمان سيكون في بداية ديسمبر ويضم 5 مركبات رباعية الدفع مخصصة لنقل السياح داخل الإمارة إضافة لوجود مرشد سياحي متخصص يقوم بالشرح والتعريف بالمناطق التراثية وإعطاء المعلومات الوافية عن كل موقع تراثي وسياحي في الإمارة.

اتفاقية

ووقعت مؤسسة المواصلات العامة ودائرة التنمية السياحية في عجمان اتفاقية تعاون في خطوة تعكس مساعي المؤسسة لتفعيل دورها في تطوير قطاع النقل السياحي من خلال إطلاق «كشتة عجمان» لتفعيل وتسخير جميع الإمكانات المتاحة لمشاركة النهضة الاقتصادية والمجتمعية والاستثمارية التي تشهدها الإمارة من خلال تعزيز التواصل الدائم وتكوين علاقات مع الدوائر والمؤسسات الحكومية بهدف توفير خدمة سياحية متميزة من شأنها تطوير النقل السياحي في الإمارة والمساهمة في تحقيق رؤية عجمان 2021.

ونصت الاتفاقية على ضرورة التعاون بين الجانبين لتقديم خدمة سياحية مميزة من خلال سيارات رباعية الدفع لنقل السياح داخل الإمارة وهو الأمر الذي يأتي في إطار سعي الجانبين إلى تسخير كل الإمكانات التي تساهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة للزوار والمقيمين على حد سواء.

ترويج

يهدف المشروع إلى الترويج لاسم الإمارة سياحياً لدى الزوار والسائحين وإعطاء الفرصة لاكتشافها من خلال جولة السيارة والتعرف إلى المعالم الأخرى ومن خلال جولة العبرة في مياه الإمارة.

تعليقات

تعليقات