الرئيس التنفيذي لسياحة رأس الخيمة لـ«البيان الاقتصادي»:

بدء تنفيذ مشروع «جبل جيس فلايت إكسترا»

صورة

كشف هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة عن بدء تنفيذ مشروع «جبل جيس فلايت إكسترا»، مؤكداً أنه سيتم الإعلان عن كل تفاصيل المشروع خلال شهر ديسمبر المقبل.

وأضاف مطر في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» أن هذا المشروع يضم ثلاث مراحل جديدة منفصلة عن تجربة «جبل جيس فلايت زيب لاين» الذي حطم الرقم القياسي المسجل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، والذي سيتم توسعته الشهر المقبل بإضافة كابل جديدة لتضم التجربة ثلاثة مغامرين في كل انطلاقة.

وأشار إلى أن المشروع يفتح آفاقاً جديدة في سياحة المغامرة يلامس خلالها غيوم قمة جبل جيس وبأطوال مختلفة، توفر من خلالها تجربة استثنائية مستمدة من سحر الطبيعة للزائرين وفق أرقى المعايير العالمية لتعزيز التنمية السياحية وزيادة أعداد الزوار من الأسواق الدولية.

مخيم فندقي

وأعلن مطر عن بدء إنشاء أول مخيم فندقي على قمة جبل جيس يضم 47 فيلا فندقية على مساحة 650 متراً، ويضم أول مركز استجمام في الهواء الطلق ومناطق المطاعم، وأنشطة وفعاليات مرتبطة بالطبيعة وقضاء أوقاتهم في التحديات الخاصة بالأطفال، واستهداف 65% كنسبة إشغال خلال العام الأول من إطلاقه.

وأشار إلى أن تنوع المنتجات السياحية الطبيعية في جبل جيس ومناطق الأودية الجبلية جذبت شرائح مختلفة من السياحة العالمية على مدار العام، حيث تخطى أعداد المغامرين بتجربة «جبل جيس فلايت» أكثر من 18 ألف مغامر منذ بداية العام وحتى نهاية شهر أكتوبر الماضي، مشيراً إلى إطلاق الخط الثالث للمغامرة خلال شهر ديسمبر المقبل، كأطول مسار انزلاقي في العالم بطول 2.83 كيلو متر، وبسرعة طيران تصل إلى 150 كيلو متراً في الساعة.

وأضاف: «تم اعتماد باقات متنوعة أمام مغامري التجربة بتقديم خصومات وصلت إلى 50% خلال فصل الصيف، و80% لعملاء بنك رأس الخيمة».

تنوع المنتجاتوأكد هيثم مطر أن تنوع المنتجات السياحية هو سر نجاح القطاع السياحي في الإمارة وطبيعتها المتنوعة بين الجبال والشواطئ والمنشآت الفندقية بجذب شريحة مختلفة من الأسواق العالمية، تماشياً مع خطط الهيئة التوسعية لإضافة 5000 غرفة فندقية خلال السنوات الثلاث المقبلة من خلال دخول أبرز العلامات الفندقية العالمية إلى الإمارة، ضمن أهداف الهيئة بالوصول إلى أكثر من 12 ألف غرفة فندقية لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الزوار بحلول 2022.

وأشار إلى أن القطاع الفندقي في رأس الخيمة سجل 11.2% نمواً في أعداد الزوار من الأسواق الدولية، خلال الأشهر التسعة الأولى من 2018، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث اختار 795 ألف زائر الإقامة في الإمارة خلال الفترة الممتدة بين يناير وسبتمبر 2018، بمعدل إشغال فندقي بلغ 2.53 مليون ليلة فندقية.

أسواق دولية

وأكد أن ارتفاع أعداد زوار الإمارة من الأسواق الدولية بنسبة 11.2% يعزز ثقتنا بقدرتنا على تحقيق أهدافنا المنشودة من حيث عدد الزوار بحلول نهاية العام الجاري، ونهدف من خلال استراتيجية الوجهة الجديدة، التي نتهيأ لإطلاقها في الربع الأخير من هذا العام إلى تحقيق مزيد من النمو باستقبال ثلاثة ملايين زائر بحلول 2025.

وخلال العام الجاري، استضافت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة 237 عضواً في قطاع السفر من 18 دولة وشاركت في 9 معارض في 9 مدن في 6 دول مختلفة، لتتواصل مع أكثر من 300 عضواً في قطاع السفر حول العالم، ونظمت الهيئة حملات ترويجية في 69 مدينة في 20 دولة لتحقق تفاعلاً مع 7419 عضواً في قطاع السفر.

وسجل القطاع الفندقي في رأس الخيمة ارتفاع عدد الزوار خلال صيف عام 2018 بنسبة 15.8%، ويأتي هذا الارتفاع لا سيما في أعداد الزوار القادمين من الأسواق العالمية، ليؤكد شعبية الإمارة المتنامية خلال أشهر الصيف بفضل المرافق العالمية التي تحتضنها والقيمة التي تمنحها للزوار مقابل أموالهم.

تعليقات

تعليقات