برنامج «حصاد» يرتقي بمهنة التدقيق الداخلي في الإمارات

سجلت جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات نجاحاً ملموساً في زيادة مشاركة المواطنين في قطاع التدقيق الداخلي، من خلال برنامج «حصاد» الذي أطلقته بهدف التدريب على اختصاص التدقيق الداخلي.

وأطلقت الجمعية دورتها الثامنة من البرنامج التي تستمر فعالياتها حتى 20 ديسمبر المقبل بإمارة أبوظبي بمشاركة العديد من المدققين الجدد من مختلف القطاعات.

وقال عبد القادر عبيد علي رئيس مجلس إدارة الجمعية: «تركز استراتيجيتنا على تعزيز دور أبناء الإمارات في مهنة التدقيق الداخلي، نظراً لأهمية هذه المهنة في دعم الاقتصاد الوطني وضمان نجاح المؤسسات».

وأضاف: «تهدف جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات إلى مضاعفة العدد الحالي من المواطنين العاملين كمدققين داخليين في القطاعين الخاص والعام، بحلول العام 2021، بما يتواكب مع رؤية دولتنا 2021 الهادفة إلى التحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة، وعلى ريادة المواطنين المتسلحين بمجموعة مهارات تتمحور حول المعرفة والإبداع».

وقد ساهم برنامج حصاد في تخريج أكثر من ستين مواطناً منذ إطلاقه في العام 2015، يعملون في الوقت الراهن في مواقع متقدمة في مؤسساتهم.

تعليقات

تعليقات