جاهزية الإمارات العالمية للألمنيوم لنظام إدارة النفايات لمصفاة الطويلة

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة خارج قطاع النفط والغاز، أمس عن جاهزية نظام إدارة النفايات لمصفاتها لتكرير الألومينا، والتي يجري إنشاؤها حالياً في منطقة الطويلة في مدينة خليفة الصناعية (كيزاد) بأبوظبي.تأتي هذه الخطوة الهامة في إطار استعدادات الشركة لبدء الإنتاج في مصفاة الطويلة لتكرير الألومينا خلال النصف الأول من العام المقبل.

ينتج عن عملية تكرير الألومينا بقايا من البوكسيت، وستلتزم الإمارات العالمية للألمنيوم بتخزين هذه البقايا بمسؤولية وبأساليب تقنية تتوافق مع أفضل المعايير العالمية، حيث تعمل الشركة حالياً في مشاريع أبحاث لإيجاد حلول واستخدامات لبقايا البوكسيت.

وأكملت الشركة إنشاء منطقة مخصصة لتخزين بقايا البوكسيت على بعد 30 كيلو متراً تقريباً من مصفاة الطويلة في مدينة خليفة الصناعية في أبوظبي، ومع بدء العمليات الإنتاجية في مصفاة الطويلة للألومينا، سيتم غسل بقايا البوكسيت، ومن ثم ضغطها في قالب جاف، ونقلها إلى المنطقة المخصصة لتخزينها بشكل دائم باستخدام أسطول من الشاحنات المغلقة، وستعمل الشركة على إغلاق موقع التخزين بشكل تدريجي ومنسق، مع إعادة استخدام الأرض لمشاريع أخرى محتملة مثل التخزين أو استخدامها كأرض للمزارع الشمسية.

ووقعت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عقداً مع شركة «فيوليا» العالمية لإدارة النفايات لإدارة نقل بقايا البوكسيت ومرافق التخزين.

وقال زاهر الحبتري، نائب رئيس أول لعمليات المصفاة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «تحظى الإدارة المسؤولة لبقايا البوكسيت في مصفاة الألومينا بأولوية كبيرة، منذ أن كان المشروع حبراً على ورق، حيث وضعت الجهات المعنية بالتنظيم البيئي في دولة الإمارات معايير صارمة، وعلى الرغم من امتلاكنا حلولاً تخزينية عالية المستوى في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلا أن لدينا طموحات أكبر على المدى الطويل، عبر إيجاد استخدامات بأساليب مبتكرة تسهم في تحويل هذه البقايا إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية».

ويقدر خبراء الصناعة إنتاج نحو 150 مليون طن من بقايا البوكسيت سنوياً في جميع أنحاء العالم، كما يقدرون استخدام أقل من 2% فقط من هذه الكمية بطريقة إنتاجية.

تعليقات

تعليقات