قمة التقنيات الغذائية في «جلفود للتصنيع» تناقش تعزيز التنافسية

تجمع قمة التقنيات الغذائية خلال يومي 7 و8 نوفمبر في مركز دبي التجاري العالمي في إطار معرض «جلفود للتصنيع 2018»، خبراء القطاع والمبتكرين وصناع القرار لمناقشة سبل تعزيز التنافسية والاستفادة من تقنيات الجيل التالي في القطاع، مثل تقنية «بلوك تشين» والذكاء الاصطناعي والروبوتات في تحويل منشآت تصنيع المأكولات والمشروبات إلى مصانع ذكية تسهم في تطوير القطاع.

وأشار خبراء عالميون في مجال المنتجات العضوية والطبيعية إلى أن مستقبل قطاع التصنيع الغذائي في دول مجلس التعاون الخليجي يقوم على مدى جاهزية الشركات وقدرتها على استغلال التقنيات الجديدة وتقديم ميزات تنافسية.

وأكد راجيش أوهري، المدير التنفيذي في الهند والشرق الأوسط وأفريقيا لدى شركة «هاين سيليستيال» أهمية مواصلة المصنعين الإقليميين الاستثمار في التحوّل الرقمي إلى جانب تحديث منشآتهم بشكل دوري للحفاظ على مكانتهم على الساحة العالمية.

وقال أوهري: «يُعتبر تحديث المنشآت عملية مستمرة لمواكبة الحاجة إلى تحسين الموارد. ولا شك في أن التحول الرقمي يشكل جانباً مهماً من التكنولوجيا نظراً لقدرته على توفير مزايا تنافسية من حيث تحديث المنشآت».

وسيقوم أوهري بتسليط الضوء على مفاهيم التنافسية النسبية في القطاع بالمنطقة مقارنة ببقية دول العالم خلال كلمته ضمن جلسة بعنوان «التنافس في السوق العالمية- هل يعيق مصنعك تقدمك؟». وتنعقد هذه الجلسة في إطار قمة التقنيات الغذائية في «جلفود للتصنيع» يوم 7 نوفمبر.

وأضاف أوهري: «أولاً ينبغي على المصنعين التعاون مع قطاع المعرفة، وتشجيع بيئة من الابتكار ضمن مؤسساتهم والاستماع إلى الموظفين الذين يؤدون العمل على الأرض، حيث يمكنهم أحياناً ابتكار حلول بسيطة وعالية الإنتاجية في الوقت ذاته».

ومع ازدياد ضرورة اعتماد التحوّل الرقمي والاستثمار في البنية التحتية لتحفيز التنافسية، أشار أوهري إلى أهمية تركيز المنتجين في دول الخليج على تلبية احتياجات المستهلك بدلاً من مقارنة أنفسهم بالمنافسين، إذ يعد هذا النهج في العمل السبيل المضمون للوصول إلى العالمية.

تعليقات

تعليقات