«أخبار الساعة»: الإمارات مقصد لرواد الأعمال والاستثمار

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن الإمارات باتت إحدى أهم الدول الرائدة في العديد من المجالات على المستويين الإقليمي والدولي من خلال تحقيقها مكانة متميزة لها على سلّم التنافسية الدولية في العديد من المؤشرات الاقتصادية وأصبحت نموذجاً يحتذى به في قيم الانفتاح والحرية والمرونة، وباتت مقصداً بارزاً للأعمال، نظراً لامتلاكها تشريعات وبرامج واستراتيجيات، ترتكز على إقرار الحوافز والمزايا التي من شأنها جذب المستثمرين ورجال الأعمال، فضلاً عن توافر بيئة آمنة ومستقرة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً، ساهمت في استقطاب المستثمرين إليها من كل مكان.

وتحت عنوان «الإمارات مقصد لرواد الأعمال والاستثمار» أوضحت النشرة الصادرة أمس عن «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية» أن تقرير البنك الدولي الأخير قد أشاد بالجهود المبذولة لتحسين الإجراءات والقوانين المتعلقة بعملية تأسيس الشركات وتسهيل الإجراءات على المستثمرين في الإمارات؛ حيث يوثق التقرير لدولة الإمارات ستة تحسينات إجرائية في أربعة محاور، هي: الحصول على الكهرباء والحصول على الائتمان وتسجيل الممتلكات وبدء العمل التجاري حيث يقوم تقرير ممارسة أنشطة الأعمال، على تقييم 190 دولة تخضع لقياس الإجراءات الحكومية المؤثرة على 10 مجالات في حياة منشأة الأعمال، هي: بدء النشاط التجاري وسهولة استخراج تراخيص البناء وسهولة توصيل الكهرباء وتسجيل الممتلكات والحصول على الائتمان وحماية المستثمرين الأقلية وعدم تأثير دفع الضرائب في الأعمال والتجارة عبر الحدود وإنفاذ العقود وتسوية حالات الإعسار.

ولفتت إلى أن الإمــارات، بفــضل سباقها الاستثنائي نحو إثبات ريادتها وتميزها على الصعد كافة، استطاعت أن تتجاوز التحديات الاقتصادية التي واجهت العالم في السنوات الأخيرة الماضية، فبذلت جهوداً كبيرة في سبيل تحسين الإجراءات والقوانين اللازمة لتأسيس الشركات والأعمال، وبما يحقق اليسر للمستثمرين المحليين والأجانب على حد سواء.

تعليقات

تعليقات