أطلقت برنامج مسرعات أعمال لدعم قطاع التكنولوجيا

«ريلام للاستثمار» ترصد 50 مليون دولار لتمكين الشركات الناشئة

خصصت شركة «ريلام للاستثمار» الإماراتية 50 مليون دولار لاستثمارها في برامج عدة تهدف إلى دعم الشركات الناشئة في قطاعات التكنولوجيا المالية وإدارة أساطيل المركبات والبلوك تشين والذكاء الاصطناعي، والاقتصاد التشاركي، والخدمات.

وأطلقت الشركة الإماراتية برنامجها لمسرعات الأعمال «ريلام ستار»، الذي يستهدف دعم وتحفيز الشركات الناشئة الرائدة على مستوى العالم في عدد من القطاعات الاقتصادية الحيوية ذات المستقبل الواعد.

ويمثل البرنامج حاضنة عربية فريدة من نوعها تهدف إلى منح الشركات الفائزة في الجولات التنافسية التي تجريها بهدف اختيار أجدر الشركات المستحقة لتلقي حزمة من المساعدات الفنية والتقنية والتمويلية بما يحقق لتلك الشركات الناشئة قيمة مضافة.

ويدعم البرنامج الشركات الناشئة بدراسات الجدوى والبحوث التسويقية، إضافة إلى دعمهم بمنظومة «هيتاشين» المتكاملة، في الوقت الذي أصبحت فيه المعرفة والتكنولوجيا الركيزة الأساسية التي تبني أعظم الشركات نجاحاتها عليها.

استقطاب المؤسسات

وقال سلطان علي لوتاه، رئيس مجلس الإدارة خلال إطلاق البرنامج: «نحن في «ريلام للاستثمار» نؤمن بأن الأفكار والابتكارات الجديدة التي تغير العالم تأتي من إبداعات عقول رواد الأعمال الشباب، ونحن لا نسعى لاستقطاب المؤسسات أو الشركات القائمة بالفعل، بل إلى الأفكار الجديدة التي تحتاج إلى رعاية وتشجيع، خصوصاً في هذا الوقت الذي يشهد تحولات تقنية عميقة في كل القطاعات على مستوى العالم».

ومن جانبه قال عبدالله علي راشد لوتاه، العضو المؤسس لريلام للاستثمار ورئيس برنامج ريلام ستار:

«سيُحدث برنامج ريلام ستار نقلة نوعية في مجال تقنية المعلومات من خلال التنوع المستخدم في اختيار محاور البرنامج وآليات العمل المطبقة من خلاله، ونحن في ريلام ستار سنقدم لرواد الأعمال بيئة عمل جديدة مبنية على التشاركية والتطوير المستمر بين الشركة وشركائها الممولين من خلال البرنامج».

نموذج أعمال

وأضاف: «إن نموذج أعمال «ريلام للاستثمار» يتركز في مشاركة الأرباح والمخاطر مع الشركات الناشئة التي سنقوم باختيارها ودعمها لتعزيز مكانتها في الأسواق وتعزيز تنافسيتها في القطاعات التي ارتأينا التركيز عليها في الوقت الراهن، ويتيح هذا النوع من الشراكة، الذي يقوم عليه نموذج أعمالنا، التأسيس لعلاقات عمل ممتدة وغير محددة بقيمة تمويلية معينة، فالأمر بالنسبة لنا استثمار في المستقبل.

وليس مضاربة تستهدف الربح السريع، وقد وقع اختيارنا على العاصمة البريطانية لإطلاق برنامج «ريلام ستار» للاستفادة مما تمثله لندن بوصفها مركزاً مالياً عالمياً، فضلاً عن كونها أحد مراكز الابتكار البارزة في العالم، فيما سنقوم مستقبلاً بتعزيز حضورنا عبر برنامج «ريلام ستار» في مناطق أخرى من العالم».

طرق مبتكرة

أشار بوب دويل، رئيس فرع الاستثمار الداخلي بشركة «لندن أند بارتنرز» إلى الطرق المبتكرة التي ستتبعها «ريلام ستار» في اختيار الشركات لتمويلها ودعمها تكنولوجيا، كما أكد أهمية اختيار العاصمة البريطانية مركزاً لجذب الاستثمارات والشركات الناشئة المبتكرة الجديدة.

وعبّر مايكل جورد، مستشار منظومة «هيتاشين» المتكاملة، الشريك التقني لبرنامج «ريلام ستار»، ورئيس مجلس إدارة «إم إل جي بلوك تشين» بكندا، عن سعادته بضم جهود فريقه لجهود فريق برنامج ريلام ستار، حيث صرح: «فخورون بالعمل جنباً إلى جنب مع فريق برنامج ريلام ستار لخلق بيئة عمل داعمة للشركات الناشئة تتصف بالعالمية ومعتمدة على تقنية هيتاشين، نموذجاً جديداً ومبتكراً وفريداً من نوعه، مواكبة لعصر الاقتصاد المعرفي».

طباعة Email