80 شركة في معرض عقارات أبوظبي تحفز المستثمرين بالقطاع

خليفة المنصوري في جولة بالمعرض بعد افتتاحه في أبوظبي | البيان

افتتح خليفة المنصوري، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، أمس، فعاليات الدورة العاشرة لمعرض العقارات والاستثمار الدولي «آيريس أبوظبي 2018»، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بمشاركة أكثر من 80 شركة من 30 دولة. وينظم المعرض مكتب أبوظبي للاستثمار.

وشركة دوم للمعارض، ومن المتوقع أن يزور المعرض أكثر من 12 ألف زائر على مدار أيامه الثلاثة، وأكدت اللجنة المنظمة، على أن المعرض يستقبل زواره من الساعة الحادية عشرة صباحاً إلى التاسعة مساء بالمجان. وصاحبت فعاليات المعرض أمس، مؤتمراً بعنوان «الاستثمار في أبوظبي»، سلط الضوء على مجالات النمو الاقتصادي الرئيسة.

وفرص الاستثمار المحتملة للمستثمرين الأجانب والمؤسسات المالية، التي ستساعد في تعزيز وتدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى إمارة أبوظبي.

وتميزت الدورة الحالية للمعرض، بتسهيلات كبيرة، قدمها المطورون العقاريون لزوار المعرض، لشراء وحدات سكنية وفيلات في أماكن متميزة.

وشدد سامح مهتدي الرئيس التنفيذي لشركة بلوم العقارية، على أن سوق أبوظبي العقاري، يتسم بالتوازن بين العرض والطلب، مشيراً إلى أن العقارات ما زالت محافظة على مستوياتها السعرية في مناطق عديدة.

وأوضح أن الحوافز العديدة التي تقدمها أبوظبي للمستثمرين غير المواطنين، إضافة إلى ارتفاع أسعار برميل النفط، وإنجاز الشركات الكبرى، مثل أدنوك، لهيكلة عمالتها، ستدفع سوق العقارات إلى الأمام بقوة خلال العام المقبل.

ولفت إلى أن بلوم بدأت تسليم مشروعها بارك فيو في جزيرة السعديات، وهو أول مشروع عقاري خاص يتم تسليمه في الجزيرة، يتكون من 200 وحدة سكنية. وأشار إلى أن الشركة تقدم تسهيلات في الشراء لعملائها بتخفيضات جيدة.

وأوضح دير يوتش جولفار، الرئيس التنفيذي لشركة مزايا العقارية، أن الشركة عرضت بيع 400 وحدة سكنية في مشروعها كيو لاين في منطقة ليفا بأبوظبي، بتسهيلات عديدة، أبرزها الاستلام الفوري للوحدات، إضافة إلى دفع مقدم بنسبة 50%، وتقسيط النسبة المتبقية على 4 سنوات، بدون فوائد.

وذكر أن المحفظة الاستثمارية للشركة، تصل إلى 8 مليارات درهم، لافتاً إلى أن الشركة تقوم حالياً بتنفيذ 1400 وحدة سكنية، ليزيد عدد وحداتها وفيلاتها على 5350 وحدة وفيلا.

وذكرت خلود الزعابي مسؤولة المبيعات في شركة رأس الخيمة العقارية، أن الشركة روجت في معرض الاستثمار العقاري في أبوظبي، لمشروعها مينا العرب، مشيرة إلى أن الشركة أنجزت أكثر من 75% من فيلات ووحدات المشروع، التي يزيد عددها على 785 فيلا، كما يتم حالياً تشييد 205 فيلات، كما يضم المشروع وحدات سكنية، تم تسليم 157 وحدة منها، وأوضحت أن الشركة طرحت تسهيلات في سداد قيمة الفيلات والوحدات السكنية، التي يبدأ سعرها بنحو 1.6 مليون درهم للفيلا، و600 ألف درهم للوحدة السكنية، وأهم هذه التسهيلات، هو سداد السعر على 4 سنوات، بمعدل دفعة كل 6 أشهر للفيلات والوحدات الجاهزة، أما الوحدات التي ما زالت تحت التشطيب، فإن السداد يتم على 7 سنوات، بدفعة كل 6 أشهر.

وذكرت أن الشركة باعت نحو 80% من وحدات وفيلات المشروع، موضحة أن 50% من المشترين من المواطنين، و50% لباقي الجنسيات. وأشارت إلى أن لدى الشركة برجاً سكنياً باسم جلفار ريزدنس في جزيرة الريم في أبوظبي، يتكون من 266 وحدة سكنية، وبلغت نسبة الإنجاز فيه 60%.

وأوضح سلطان أبو شقرة، الرئيس التنفيذي لشركة واحة الشارقة للتطوير العقاري، المسؤولة عن مشروع أجمل مكان، أن الشركة باعت أكثر من 70% من المرحلة الأولى للمشروع، التي تتكون من 326 فيلا، مشيراً إلى أن هذه المرحلة تقع على مساحة مليون متر مربع في مشروع الواجهة البحرية للشارقة، ونوه بأن التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى 28 مليار درهم، منها 3 مليارات درهم للبنية التحتية.

وذكر أن أسعار الفيلات تبدأ من 2.2 مليون درهم، بينما تبدأ أسعار الوحدات من 300 ألف درهم، وطرحت الشركة تسهيلات في السداد للمشترين، وأكثر من 40% من المشترين غير مواطنين.

وشاركت في المعرض شركات من دول عربية، أبرزها شركة يان العقارية الأردنية، حيث عرضت شراء أراضٍ للمواطنين والأردنيين في مواقع مميزة بعمان، بأسعار تبدأ من 500 درهم للمتر المربع. وأوضح رياض الناجي مسؤول المبيعات في الشركة، أن سوق أبوظبي العقاري نشط للغاية، كما أن معارضه تتميز بإقبال كبير من المشترين، ولذلك آثرنا المشاركة فيه، والإعلان عن تسهيلات في السداد، أبرزها دفعة أولى بنسبة 25% من المبلغ الرئيس، وتقسيط الباقي على 5 سنوات، بدون فوائد.

وأكد أنطوان جورج العضو المنتدب في دوم للمعارض، ومنظم آيريس، على أن الدورة الحالية للمعرض، تميزت بطرح تسهيلات ممتازة لشراء العقارات، متوقعاً أن يشهد العام المقبل تحسناً كبيراً في أداء القطاع العقاري في أبوظبي والإمارات، حيث من المتوقع أن تساعد الحوافز الحكومية لجذب الاستثمارات الأجنبية، والبرنامج الاستثماري الجديد، بما في ذلك حزمة التحفيز البالغة قيمتها 50 مليار درهم، التي أعلنت عنها حكومة أبوظبي، على تعزيز النمو الاقتصادي، وخلق فرص عمل جديدة، كما ستساعد قطاع العقارات، ونظراً لبرنامج الحكومة الاستثماري والإصلاحات، نتوقع أن يقفز السوق العقاري في وقت أقرب مما هو متوقع.

80

طباعة Email