«الاقتصاد» تبحث التعاون مع نينغشيا الصينية

بحث جمعة الكيت الوكيل المساعد بوزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، أوجه التعاون التجاري والاقتصادي المشترك مع مقاطعة نينغشيا الصينية، جاء ذلك خلال استقباله وفداً رفيع المستوى من المقاطعة برئاسة جيانغ تشيغانغ عمدة مدينة ينتشوان عاصمة نينغشيا.

وأكد الجانبان خلال اللقاء الذي عقد بمقر الوزارة بدبي، أهمية الروابط الاقتصادية والتجارية التي تجمع الإمارات والصين، والتي تشهد نمواً متواصلاً في ظل الرغبة المشتركة من الجانبين في دفع جهود التعاون إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

زهور

واستعرض الجانبان العلاقات التجارية النشطة بين مقاطعة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوى المسلمة، وتحديداً مدينة ينتشوان مع الإمارات، خاصة على صعيد تجارة الزهور التي شهدت نمواً ملموساً بين الجانبين الفترة الأخيرة.

وقال جمعة الوكيل المساعد لوزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، إن مقاطعة نينغشيا ترتبط مع العالم العربي بالعديد من الروابط الثقافية تاريخياً، التي ترجع جذورها إلى امتداد طريق الحرير قديماً، وقد استمرت تلك العلاقات في النمو والتطور حتى أصبحت المقاطعة من أكبر المقاطعات الصينية المنفتحة على الأسواق العربية.

معرض

وأضاف أن الإمارات تشارك بشكل فعال في أعمال معرض إكسبو الصيني العربي الذي تستضيفه المقاطعة، ويشكل منصة متميزة للتواصل والتحاور والاطلاع على الفرص ومخاطبة التحديات في ما يتعلق بتعزيز وتنمية العلاقات التجارية سواء على الصعيد الصين العربي أو على مستوى العلاقات الثنائية بين الجانبين.

وأشار إلى أن نينغشيا من بين المقاطعات التي ترتبط الإمارات معها بتبادل تجاري نشط في عدد من المنتجات والسلع، من أبرزها الزهور والتي تشتهر بها المقاطعة، موضحاً أن تواجد رحلات طيران مباشرة بين الجانبين أسهمت في تيسير التبادل التجاري والسياحي بين الجانبين.

وأشار إلى وجود مساحة واسعة لتنويع أوجه التعاون المشترك بين الجانبين بالاستفادة من المبادرات والمشروعات التنموية المطروحة، وأبرزها مبادرة الحزام والطريق، فضلاً عن الموقع الجغرافي المتميز للجانبين، إذ تشكل الإمارات منفذاً لدول المنطقة وشمال أفريقيا فيما تشكل نينغشيا بوابة للأسواق الصينية خاصة في مجال صناعة الحلال ومنتجات الحلال التي تشتهر بها المقاطعة.

وأوضح الكيت أهمية الاستفادة من كثافة تبادل الوفود التجارية والرسمية بين الجانبين، للاطلاع بشكل متواصل على أبرز فرص الشراكات المطروحة وتنويع النشاط التجاري بين الجانبين، بما يخدم الأهداف التنموية للطرفين.

ومن جانبه، أكد جيانغ تشيغانغ عمدة مدينة ينتشوان، على تميز العلاقات التي تجمع البلدين الصديقين بشكل عام، وبشكل خاص على صعيد مدينة ينتشوان ومقاطعة نينغشيا، معرباً عن رغبتهم في مواصلة تعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري، لتشمل مختلف القطاعات التنموية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات