«دبي للإعلام» شريك لـ«سوق دبي العالمي للمحتوى»

أعلنت «مدينة دبي للإعلام»، عن شراكتها الاستراتيجية للدورة التاسعة من «سوق دبي العالمي للمحتوى»، التي من المقرر عقدها بين 9 - 10 ديسمبر 2018 في مركز المؤتمرات بفندق شاطئ جميرا، وسوف تسهم الفعالية المخصصة للشركات والأعمال في تمكين العلامات التجارية الإقليمية والعالمية في القطاع الإعلامي والترفيهي من استعراض شركاتها وإطلاق منتجات جديدة وتعزيز العلاقات مع ما يزيد على 1000 من المهنيين العاملين في القطاع من أكثر من 55 دولة.

وستضم الدورة القادمة 350 مشترياً مستضافاً من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والبلقان، ورابطة الدول المستقلة، وشبه القارة الهندية، وجنوب آسيا وغيرها. وفي إطار برنامج الفعالية، يعتزم «سوق دبي العالمي للمحتوى 2018» استضافة ندوات حوارية وجلسات مؤتمرات، وعرض محتوى حصري مما يزيد على 150 شركة عارضة.

وقال ماجد السويدي، مدير عام مدينة دبي للإعلام: «تفخر مدينة دبي للإعلام بعقد شراكة مع منصات حيوية مثل سوق دبي العالمي للمحتوى الذي يركز على المحتوى، ويهيئ البيئة المناسبة للمنتجين الموهوبين.

ونحن بدورنا سندعم صناع المحتوى عبر توفير ورش عمل وإمكانية النفاذ إلى منصة in5 التابعة لمجموعة تيكوم، والتي تدعم رواد الأعمال والشركات الناشئة للاستفادة من نفاذ أكبر إلى السوق. ولا شك في أن قطاع صناعة المحتوى يشهد زخماً متزايداً مع ارتفاع عدد المنصات وتحسّن جودة المحتوى».

من جانبه، قال المهندس أنس المدني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة: «يسعدنا انضمام مدينة دبي للإعلام والتي تجمع تحت سقفها كبرى الشركات الإعلامية والإعلانية العربية والعالمية كشريك استراتيجي في سوق دبي الدولي للمحتوى الإعلامي.

إذ ستعمل هذه الشراكة على تعزيز مكانة هذا الحدث المتميز الذي يُعنى بكل ما يتعلق بالمحتوى في المنطقة». وأضاف: «يُعد سوق دبي الدولي للمحتوى الإعلامي منصة استراتيجية للمحتوى العالمي الهادف، كما أنه مركز لعقد شراكات وصفقات جديدة، فهو البوابة الأسرع نمواً لدخول أسواق الترفيه المحلية والإقليمية في العالم.

ويقدم هذا الحدث فرصة فريدة لشركات التوزيع والإنتاج الإقليمية والعالمية للنمو والتوسع وإتاحة المجال لمزيد من الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا». واختتم قائلاً: «تستقطب الدورة القادمة من سوق دبي الدولي للمحتوى الإعلامي أكثر من 350 مشترياً من قطاع التلفزيون والهواتف النقالة والترفيه على متن الطائرة وغيرها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات