EMTC

80 % من شركات الإمارات تستفيد من التكنولوجيا

كشفت شركة «أكسنتشر» في تقريرها السنوي حول رؤيتها التكنولوجية خلال 2018، عن أن التطورات السريعة التي تشهدها تقنيات الذكاء الاصطناعي وغيرها تسهم بتسريع إنشاء المشاريع الذكية.

وتمكين تكامل الشركات مع حياة الناس والمجتمع. وأظهر التقرير، الذي يستطلع التوجهات التقنية الرئيسية، التي يرجح لها أن تحلّ مكان أساليب العمل التقليدية خلال السنوات الثلاث المقبلة، أن الاستفادة من فرص النمو مع الحفاظ على تأثير إيجابي في المجتمع يتطلبان عصراً جديداً من القيادة يعطي الأولوية لمنح الثقة ومشاركة أكبر للمسؤوليات.

واستطلعت الشركة آراء ما يزيد على 6400 مدير تنفيذي ومسؤول عن تكنولوجيا المعلومات حول العالم، وأكد 4 من بين كل 5 مشاركين في الاستطلاع من الإمارات (80%) أن الشركات ومجتمع الأعمال تستفيد من التكنولوجيا في التكامل بسلاسة مع أنماط حياة الناس في وقتنا الحاضر، كما أنها تستعد لتحولات استراتيجية لإطلاق مشاريع ذكية جديدة.

تغيرات سريعة

وقال أليكسي ليكانت، المدير التنفيذي لشركة أكسنتشر في الشرق الأوسط وتركيا: «تواصل الإمارات مسايرة التغيرات السريعة الطارئة على طبيعة قطاعات الأعمال، ولحسن الحظ أن الدولة تتميز بأسلوب التفكير الملائم للاستفادة من هذه التطورات. ويهدف تقريرنا "رؤية أكسنتشر التكنولوجية 2018" لمساعدة الشركات على النجاح والتحول التكنولوجي لتحقيق كامل إمكاناتها الذكية».

وأوضح ليكانت أن تحقيق النجاح في ذلك المسعى يتطلب وضع مبادئ تركز على بناء الثقة مع العملاء والشركاء التجاريين. وبالتالي، تصبح التزامات الشركات نحو تلك العلاقات جوهر ما يبحث عنه الناس عندما يفكرون في استخدام منصة ما، وذلك ما يسمح بتحقيق مزيد من التطور والنمو.

5

يحدد التقرير عددا من التوجهات التقنية الناشئة ينبغي على الشركات تبنيها لبناء شراكات ضرورية، من أجل تحقيق نجاحها في الاقتصاد الرقمي بعالم اليوم.

أول هذه التوجهات الذكاء الاصطناعي باعتباره شريكاً مجتمعياً للإنسان، فمع نمو قدرات الذكاء الاصطناعي يزداد تأثيره في حياة الناس، وينبغي على الشركات التي تطمح للاستفادة من إمكاناته أن تدرك تأثيره، وتعمل على تعزيز قدراته في التمثيل المسؤول لأعمالها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات