92 % للخدمات الذكية في«كهرباء دبي».. و«رماس» ترد على 1.4 مليون استفسار

كشف سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن نسبة التبني في الخدمات الذكية للهيئة وصل اليوم إلى 92%، لافتاً إلى أن خدمة «رماس» الموظف الافتراضي، استطاعت الرد على مليون و400 ألف استفسار منذ إطلاقها في يناير 2017 حتى الآن.

وأكد الطاير في تصريح خاص لـ«البيان» أن النسخة المحدثة للخدمة تتوافر على منصة جوجل للذكاء الاصطناعي للإجابة عن استفسارات متعامليها، ومنصتي «آي أو إس» و«أندرويد» وتلفزيونات أندرويد، والساعات والسماعات الذكية، إضافة إلى الأجهزة المنزلية الذكية، وترد على استفسارات المتعاملين من مستهلكين واستشاريين وموردين ومقاولين وطالب الوظائف باللغتين العربية والإنجليزية.

وتستعرض الهيئة ضمن منصتها الخاصة رقم (S2-D1) إضافة إلى منصتها ضمن جناح مؤسسة حكومة دبي الذكية أبرز مبادراتها التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، والروبوتات وإنترنت الأشياء بما في ذلك نموذجاً مصغراً لمركز المستقبل لإسعاد المتعاملين، ومنصة التحصيل الذكي «تيسير» لدفع الفواتير عبر أجهزة دفع ذكية، وخدمة الدعم عن بُعد عن طريق المحادثة المرئية باستخدام الروبوتات، ومبادرة «إشعار باستهلاك مرتفع للمياه» ضمن مبادرة «دبي الخضراء».

كما تعرض الهيئة «متجر ديوا» الذي أطلقته عبر تطبيقها الذكي ويوفر عروضاً وخصومات حصرية لمتعاملي الهيئة بالتعاون مع عدد من شركات القطاعين الحكومي والخاص، وخدمة «رماس» موظف الهيئة الافتراضي المتوافر للإجابة عن استفسارات المتعاملين باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة إلى منصة «ابتكاري» المخصصة لتحفيز المخترعين والمصممين من جميع أنحاء العالم لتقديم ابتكاراتهم وأفكارهم للهيئة، ومنصة «أفكاري» التي تسمح للموظفين بالتعاون والتصويت على أفضل الأفكار المقترحة بطريقة مشابهة لمواقع التواصل الاجتماعي.

كما تعرض الهيئة نموذجاً لمركز بيانات «مورو» وهو مركز بيانات بمستوى عالمي يقدم خدمات مراكز إدارة البيانات وحلول تجارية للشركات الحكومية والخاصة في الإمارات والمنطقة.

ويعرض «ركن المخترعين» في منصة الهيئة عدداً من اختراعات وابتكارات موظفي الهيئة ومنها «سيارات المراقبة عن بعد»، وهي عبارة عن سيارة يتم تثبيت كاميرا مراقبة بها ويتم التحكم بها عن بُعد، والخوذة الذكية، والمعصم الذكي، والقفاز الذكي وهي عبارة عن مجموعة أدوات تدعم المهام الميدانية لمهندسي الهيئة، والشريط التحذيري الذكي لحماية البنية التحتية.

وقال سعيد الطاير: «نعمل في الهيئة على صناعة مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي من خلال «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية للهيئة، لإعادة صياغة مفهوم المؤسسات الخدماتية وصنع مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي، حيث نعمل من خلال هذه المبادرة على إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية، والتحوّل إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم، بأنظمة ذاتية التحكم للطاقة المتجددة وتخزينها، مع التوسع في استعمال الذكاء الاصطناعي والخدمات الرقمية».

وتجري الهيئة سحوبات يومية لمتعامليها للحصول على جوائز قيمة، وسيتأهل المتعاملون الذين قاموا بإجراء معاملات إلكترونية وذكية خلال الفترة من أول يناير حتى نهاية سبتمبر 2018 عبر تطبيق الهيئة الذكي أو موقعها الإلكتروني أو تطبيق «دبي الآن»، أو من خلال أجهزة الصراف الآلي، أو أجهزة إيداع الشيكات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات