مطالب بإعادة النظر في التكاليف والوقت المستغرق للإدراج

أكد فيجاي فاليشا، مدير المخاطر المالية كبير محللي السوق في شركة العصر للوساطة المالية، أن التسهيلات التي تقدمها هيئة الأوراق المالية والسلع للشركات لتشجيع عملية الإدراج مثل تقديم الطلبات إلكترونياً ستعزز من وتيرة الطروحات الأولية في المستقبل، مشيراً إلى ضرورة إعادة النظر في تكاليف الإدراج بالنسبة للشركات وتقليل الوقت المستغرق للإدراج، إلى جانب العمل على تحفيز وزيادة السيولة من خلال إضافة المزيد من صناع السوق وتحفيز السماسرة على زيادة التداول وإضافة المنتجات ذات الهامش الأقل مثل العقود الآجلة.

وقال إن الأسواق الخليجية خصوصاً الإماراتية والسعودية كانت على موعد مع زخم كبير في الطروحات الأولية هذا العام، لكن ظروف السوق دفعت الشركات إلى تأجيل خططها للعام المقبل، وذلك بعد أن شهد العام الماضي أكبر طرحين لشركتي «إعمار للتطوير» و«أدنوك للتوزيع»، مبيناً أنه على الرغم من قوة الاقتصاد الوطني للإمارات فإن الشركات أبدت اهتماماً أقل بالتحول إلى مساهمة عامة مقارنة بالأسواق الناشئة الأخرى، ويعزى ذلك بشكل رئيس إلى ظروف الأسواق ونقص السيولة.

وبيّن أن تحسن سيولة الأسواق يعد أمراً ضرورياً للغاية من أجل نجاح الطروحات الأولية.

تعليقات

تعليقات