EMTC

«شروق» تطلق مجلساً للاستثمار بطاقات الشباب

في خطوة استراتيجية لتفعيل دور الشباب في التخطيط للمستقبل، أطلقت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) المجلس المؤسسي للشباب، «مجلس شباب هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير - شروق» الأول من نوعه على مستوى الإمارة، معلنة بذلك عن رؤيتها في تبني الطاقات الشابة، ودعم مبادرتها البناءة، وتعزيز دورها في تحقيق تطلعات الهيئة الرامية إلى تعزيز مكانة الشارقة وتطويرها كوجهة استثمارية وسياحية وتجارية.

جاء ذلك خلال لقاء في «1971 مركز تصميم مبتكر» بالشارقة تحدث فيه مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق). ويهدف المجلس إلى دعم الطاقات الشابة في الهيئة، وتمكينها بما ينسجم مع التوجهات المستقبلية لإمارة الشارقة، والاستفادة منها في تحديد أبرز التحديات، واقتراح الحلول المناسبة لها، من خلال تنظيم البرامج والمبادرات، التي تتسق مع توجهات وزارة الدولة لشؤون الشباب.

وتتضمن مهام أعضاء المجلس تعزيز التواصل بين الشباب والجهات الحكومية، وخلق الفرص للشباب للمشاركة في القرار المؤسسي، وإعداد جلسات حوارية لمناقشة مختلف القضايا التي تهمهم، واقتراح المبادرات التي تعكس تطلعات الشباب وإيصالها للجهات المختصة، وتمثيل الشباب في مختلف الأحداث والفعاليات.

وتفتح (شروق) الباب أمام الشباب المواطنين العاملين لدى الهيئة للانضمام إلى المجلس، وتشترط أن يكونوا أصحاب المبادرات والأفكار الريادية، وقادرين على تنفيذ مختلف المهام التي توكل إليهم، الذين لا تزيد أعمارهم على 30 عاماً، وممن يجيدون اللغتين العربية والإنجليزية، حيث يمكنهم الترشح للانضمام إلى عضوية المجلس لمدة 3 سنوات.

وقال مروان بن جاسم السركال، الرئيس التنفيذي لـ(شروق) «يأتي إطلاق مجلس شروق للشباب متسقاً مع توجهات الشارقة الرامية إلى بناء مستقبل مستدام يقوم على المعرفة، ويتيح للشباب فرصة تحمل مسؤولياتهم تجاه المشاركة في هذا البناء، باعتبارهم النواة الحقيقية للمجتمعات، وندرك أن المجلس سيكون بمثابة منصة نستطيع من خلالها الاستماع إلى فئة الشباب والاستثمار في قدراتهم، حتى يسهل علينا العبور إلى المستقبل، ونضمن استمرارية الإنجازات المتميزة التي حققتها الإمارة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات