4.1 % - البيان

4.1 %

أكدت «وحدة الإيكونومست إنتلجانس» أن الارتفاع في أسعار النفط العالمية عزز المالية العامة وشجع أبوظبي ودبي على إطلاق خطط التحفيز الاقتصادي المختلفة.

وتوقّعت أن يصل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى 3.4 ٪ في 2019، على الرغم من الانخفاض الصغير في أسعار النفط، مقارنة بنحو 2.8 ٪ في 2018، كما توقع أن يتعزز نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي خلال الفترة الواقعة بين 2020-2023 بمعدل 4.1 ٪ سنوياً.

وأوضحت في أحدث تقرير لها عن اقتصاد الإمارات أن يبلغ متوسط فائض الحساب الجاري 8.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي بين 2019-2023 موضحةً أن الزيادة الكبيرة في عائدات صادرات السلع غير النفطية، واسترداد عوائد صادرات النفط تعافيها ستؤدي إلى الحفاظ على الحساب الجاري بفائض كبير طوال فترة التوقع.

وتوقّع تقرير «وحدة الإيكونومست إنتلجانس» ارتفاع إيرادات تصدير النفط وأرباح الصادرات غير النفطية بدءاً من 2021 بفضل التقدم في مشاريع البنية التحتية للنقل التي سيتمخض عنها توسع متوسط فوائض الحساب الجاري.

ورصد التقرير قيام حكومة الدولة بإطلاق باقة من المحفزات والتسهيلات الاقتصادية والتشريعية والإجرائية التي تستهدف تيسير الأعمال وتشجيع الاستثمار ونمو المشاريع ودعم الاقتصاد الوطني ووضعه ضمن أفضل عشر دول في التنافسية العالمية والبقاء ضمن أعلى تصنيف عالمي في سهولة ممارسة الأعمال والبيئة الاقتصادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات