ثلث شركات المنطقة تعرضت لهجمات إلكترونية - البيان

ثلث شركات المنطقة تعرضت لهجمات إلكترونية

ما زالت منطقة الشرق الأوسط مرتعاً لجهات تخريبية ناشطة في مجال التهديدات الإلكترونية المتقدمة، وفقاً لنتائج توصلت إليها شركة كاسبرسكي لاب، التي تقول إن العام 2018 وحده شهد شنّ جماعات إنترنت إجرامية معروفة عدداً كبيراً من الهجمات الموجهة، منها «عملية البرلمان» التي استهدفت منظمات بارزة.

وStrongPity APT المتقدمة التي شنّت هجمات وسيط جديدة استهدفت شبكات مقدمي خدمات الإنترنت، و«صقور الصحراء» التي عادت لاستهداف الأجهزة العاملة بأنظمة «ويندوز» و«أندرويد» ببرمجيات خبيثة.

وأظهرت دراسة «المخاطر العالمية التي تتهدّد أمن تقنية المعلومات 2018» التي أجرتها كل من كاسبرسكي لاب وB2B International أن ثلث الشركات الكبيرة في الشرق الأوسط واجهت هجوماً موجهاً خلال العام الماضي، وأن 75% من هذه الشركات تعرضت للهجوم مرتين أو أكثر.

وتعتزم كاسبرسكي لاب المشاركة في أسبوع جيتكس، لتعرض حلها الأمني Kaspersky Threat Management and Defense، بجانب حلول أخرى.

وقال أمير كنعان، المدير العام للشركة في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، إن شركته على استعداد لتزويد السلطات الحكومية المعنية بالأمن الرقمي خلاصة خبرتها، وأن تضع بين أيديها أفضل تقنياتها وخدماتها التي تمكّنها من دعم جهودها الرامية إلى مكافحة الجريمة الإلكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات