تنظم «أسبوع بلا مراكز خدمة» من 21 - 25 الجاري

«دائرة المالية» تقود مسيرة التحوّل الذكي في دبي

صورة

تقود دائرة المالية بحكومة دبي، وعلى مستوى حكومة الإمارة، حملة واسعة لتعزيز مسيرة التحوّل نحو القنوات الذكية في إنجاز المعاملات الحكومية، وفق توجيهات القيادة الرشيدة، الرامية إلى إكمال التحوّل الذكي في شهر ديسمبر من العام 2021، أي بعد نحو ثلاث سنوات.

وجدّدت الدائرة جهودها في هذا السياق ووسعتها بالإعلان أمس عن إطلاق مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة»، التي يُنتظر أن تحقق في الأسبوع من 21 - 25 أكتوبر الجاري نقلة نوعية لافتة في مسيرة التحوّل الذكي، بعد النجاح الكبير الذي أحرزته في دورتها الأولى العام الماضي عندما نُظّمت المبادرة ليوم واحد، بعد اعتمادها من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

إسعاد السكان

وقال عبد الرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية، إن دبي سوف تشهد يوم الحادي والعشرين من أكتوبر ولمدة أسبوع، تحوّلاً كاملاً في الخدمات الحكومية إلى قنوات الدفع الذكية، ضمن مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة».

وأشار إلى حرص حكومة دبي، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ووفق الغايات الواردة ضمن محاور استراتيجية دبي 2021، على إسعاد السكان من خلال تقديم خدمات مترابطة وشخصية وذكية عالية الجودة، عبر قنوات تواصل موحدة ومتناسقة تتلاءم مع حاجات جميع الفئات المعنية، مشدداً على «أهمية الدور الحيوي الذي تلعبه دائرة المالية كجهة مركزية تقود تحقيق رؤية دبي واستراتيجيتها الرامية إلى إحداث التحوّل الذكي الكامل في الإمارة».

وأكّد المدير العام لدائرة المالية أن جميع مراكز الخدمة الحكومية سوف تتحوّل إلى مراكز للتوعية بالتحوّل الذكي، وتعريف الجمهور بطريقة إتمام المعاملات الحكومية إلكترونياً، مشيراً إلى أن أكثر من ألف خدمة حكومية تقدمها 40 جهة، سوف تكون متاحة عبر القنوات الذكية فقط، كالتطبيقات المحمولة ومواقع الويب.

وأضاف: «نؤكد في دائرة المالية التزامنا الذي أعلناه العام الماضي بالاستمرار في هذه المبادرة، وسوف نواصل استكمال جهودنا القيادية واضعين العام 2021 نُصب أعيننا، استجابة لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، الذي حدّد يوم 12 ديسمبر 2021 موعداً لآخر معاملة ورقية حكومية».

إنجاح المبادرة

وبدأت جميع الدوائر والمؤسسات والهيئات الخدمية في حكومة دبي تتعاون من أجل إنجاح المبادرة، وفق ما أكّده جمال حامد المري، المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية في دائرة المالية، الذي شدّد على أهمية الدور الذي تلعبه دائرة المالية في إحداث التحوّل الذكي الكامل في الإمارة، داعياً جميع الجهات الخدمية في حكومة دبي إلى «تعزيز التعاون البنّاء من أجل إنجاح مبادرة يوم بلا مراكز خدمة».

وأوضح المري أن المبادرة «استطاعت في عامها الأول أن تحقق قفزة كبيرة في الإيرادات الحكومية عبر شبكة الإنترنت بجميع قنواتها الذكية، بلغت 30% في يوم المبادرة، 26 أكتوبر 2017، الذي شهد إنجاز 31 ألف معاملة حكومية ذكية بقيمة بلغت نحو 55 مليون درهم، وذلك مقارنة بنحو 42.2 مليون درهم للمعاملات التي أجريت في اليوم الذي سبقه».

وأكّد في هذا الصدد ارتفاع سقف التعاون مع مختلف الجهات الحكومية لمضافرة الجهود من أجل تهيئة جميع شرائح المتعاملين للتحوّل الرقمي الذكي وتشجيعهم على استخدام نظام الدفع الإلكتروني عبر القنوات الذكية، داعياً المتعاملين إلى تعزيز الإقبال على القنوات الذكية الخاصة بسداد المعاملات الحكومية».

تحويل المعاملات

وسيتم في مراكز خدمة المتعاملين الحكومية العاملة في الإمارة، ولمدة أسبوع واحد بين 21 و25 أكتوبر الجاري، تحويل المعاملات التي تتطلب سداداً للرسوم، من شبابيك المراكز إلى أجهزة المتعاملين الذكية.

وبدأت دائرة المالية التنسيق مع جميع الجهات الحكومية في دبي من أجل إنجاح تنفيذ المبادرة في عامها الثاني، في إطار الدور الحيوي الذي تلعبه الدائرة بصفتها المعنية بتحصيل الإيرادات العامة في حكومة دبي

توفير

يسهم إجراء المعاملات الحكومية عبر القنوات الذكية في توفير الوقت والجهد والمال على المراجعين، من خلال تجنّب استخدام وسائل النقل الخاصة أو العامة وتجنّب الازدحام على الطرقات وفي مراكز الخدمة، ما يؤدّي كذلك إلى المساهمة في الحفاظ على الموارد البيئية وترشيد استهلاك الوقود والتقليل من الانبعاثات الكربونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات