الخدمات السحابية توفر 55 ألف وظيفة جديدة في الإمارات

يخلق نظام مايكروسوفت الخاص بها، في ظل تزايد شعبية الخدمات السحابية بالآونة الأخيرة أكثر من 55,000 وظيفة جديدة في الإمارات بحلول نهاية عام 2022، وتأتي هذه الأرقام وفقاً لبحث جديد أجرته مؤسسة البيانات الدولية (IDC)، كما شملت الدراسة على نتائج الأسواق الأخرى في الشرق الأوسط مثل السعودية والبحرين وتركيا.

وأظهرت الدراسة مدى تأثير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات السحابية، ونظام مايكروسوفت على اقتصاد دولة الإمارات بين عامي 2017 و 2022، كما يوضح البحث أن تنفيذ المبادرات على مستوى الدولة مثل رؤية الإمارات 2021 ودبي الذكية وغيرها من المبادرات التي تركز على السياحة والرعاية الصحية والنقل والتعليم، ساهمت بشكل مباشر في ارتفاع الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والتوظيف.

تتوقع مؤسسة IDC أن الإنفاق على الخدمات السحابية العامة في الإمارات سيزيد بمعدل أربعة أضعاف من 439 مليون درهم في عام 2017 ليصل إلى 1.51 مليار درهم في عام 2022 خلال السنوات الخمس المقبلة، بينما سيؤدي اعتماد الخدمات السحابية إلى خلق 31,650 وظيفة جديدة، في حين سيضيف نظام مايكروسوفت 23,800 وظيفة بما مجموعه 55,450 فرصة عمل جديدة، علماً أن نظام مايكروسوفت دعم أكثر من 71,250 موظفاً في عام 2017.

التحوّل الرقمي

وأفادت الدراسة، بأنه من المتوقع أن تحقق الفوائد الناتجة عن هذا التحوّل الرقمي نحو 20 مليار درهم من الإيرادات الجديدة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال سيد حشيش المدير العام الإقليمي لدى شركة مايكروسوفت الخليج: «تفخر مايكروسوفت بسجلها الحافل في خلق العديد من الوظائف والفرص بدولة الإمارات، وكذلك داخل نطاق منطقة الخليج وخارجها، ويعد ارتفاع نمو الاقتصاد والابتكار والإيرادات نتيجة طبيعية لجهود نظام مايكروسوفت في مساعدة كل فرد ومنظمة حول العالم من تحقيق المزيد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات