اختتام أعمال قمة «المبتكرين العالميين» في دبي

«إكسبو لايف» يمد جسور الشراكة مع المبتكرين

أعلن إكسبو 2020 دبي عن فتح الباب أمام المبتكرين من مختلف أنحاء العالم لتعزيز الأثر الإيجابي لابتكاراتهم على مجتمعاتهم المحلية، والانتقال بهذه الابتكارات إلى آفاق جديدة، عبر مد جسور التواصل والشراكة مع غيرهم من المبتكرين العالميين، وذلك عبر برنامج منح الابتكار المؤثر من «إكسبو لايف»، برنامج الابتكار والشراكة التابع لإكسبو 2020 دبي.

وشهدت قمة «إكسبو لايف للمبتكرين العالميين» التي بدأت فعالياتها في دبي يوم 30 سبتمبر، واختتمت أعمالها أمس العديد من ورش العمل والجلسات التدريبية والنقاشات الموسعة التي شارك فيها العديد من رواد الابتكار الاجتماعي من جميع أنحاء العالم. كما استفاد المشاركون في القمة من فرص التواصل والتعارف وتبادل الخبرات مع أقرانهم من المبتكرين العالميين.

وتضمنت قائمة المشاركين في القمة عدداً من الشركاء من فئة شريك أول لإكسبو 2020 دبي من ضمنهم: أكسنتشر، وسيسكو، وموانئ دبي العالمية، وبنك الإمارات دبي الوطني، واتصالات، وبيبسيكو، وإس.إيه.بي، إلى جانب عدد من شركاء إكسبو 2020 الرسميين كهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، وشركة إعمار للضيافة، ويو.بي.إس، بهدف تقديم الدعم لرواد الابتكار العالميين ومساعدتهم على تعزيز تأثيرهم وبلوغ أهدافهم المنشودة.

ويتيح البرنامج للمبدعين من أصحاب الحلول المبتكرة التي يسعون من خلالها إلى الإسهام في تحسين حياة البشر، والحفاظ على الكوكب الذي نعيش عليه، فرصة الحصول على التمويل والدعم والترويج لمشاريعهم، وذلك من خلال التقدم بطلباتهم إلى البرنامج.

ويقوم البرنامج الذي يمر بدورته الرابعة حالياً، بتمويل المشاريع الناجحة بمنح تصل قيمتها إلى 100 ألف دولار للمشروع الواحد، تبعاً لحجم التأثير الإيجابي الذي يمكن لهذه المشاريع أن تتركه على البيئة، والقيمة الاجتماعية الحقيقية التي تحققها، وتناغمها مع الموضوعات الفرعية لإكسبو 2020 دبي المتمثلة في: الفرص، والتنقل والاستدامة.

وأتى الإعلان عن إطلاق الدورة الرابعة من «منح الابتكار المؤثر» خلال فعاليات قمة «إكسبو لايف للمبتكرين العالميين»، التي جرى تنظيمها للمرة الأولى في دبي، وحضرها العديد من المبتكرين العالميين من أكثر من 40 دولة. وكان هؤلاء قد فازوا بمنح ودعم البرنامج خلال دوراته السابقة. وتستقبل الدورة الرابعة من البرنامج طلبات الحصول على المنح في موعد أقصاه 2 ديسمبر 2018.

إرث إكسبو

وقالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب إكسبو 2020 دبي: «يتجسد الإرث الحقيقي لإكسبو 2020 دبي في فرص التواصل التي يوفرها، والناس الذين يلهمهم، والمستقبل الذي يرسي أركانه.

وعلى المنوال نفسه، لا تقتصر أهمية برنامج «إكسبو لايف» على كونه رمزاً للمعاني التي تجسدها معارض إكسبو الدولية، إذ يسهم أيضاً في تمكين إكسبو 2020 دبي من الوفاء بعهده في تعزيز الابتكار الاجتماعي وإلهام الأجيال القادمة للمساهمة معاً في إحداث تغيير إيجابي في العالم الذي نعيش فيه. ومن خلال المبادرات الخلاقة كبرنامج منح الابتكار المؤثر، تتاح لنا الفرصة للمساهمة في تمكين الأفراد والمجتمعات في أنحاء العالم للتصدي للتحديات الملحة التي تواجههم».

70 مشروعاً

يتناغم كل من المشاريع الفائزة بمنح الابتكار المؤثر والتي مجملها 70 مشروعاً، مع أحد أهداف التنمية المستدامة التي نصت عليها «أجندة الأمم المتحدة 2030»، وهي قائمة من 17 هدفاً، ستسهم في حال تحقيقها في تحسين جودة الحياة على الأرض من خلال توفير مقوماتها الأساسية للبشرية بأسرها.

فعلى سبيل المثال يعمل المشروع البرازيلي «F123»، وهو من المشاريع التي تلقت الدعم والتمويل من برنامج «منح الابتكار المؤثر» خلال دورته الأولى، على تطوير جهاز كمبيوتر محمول يعمل بالتواصل الصوتي ويتوافر بسعر منخفض لتمكين أصحاب الإعاقات البصرية من التمتع باستقلالية أكبر في حياتهم اليومية، مما يتماشى مع هدف «الحد من حالات عدم المساواة» من أهداف التنمية المستدامة.

وقال فرناندو أتش أف بوتيلهو، مؤسس مشروع «F123»: «أسهم التمويل الذي تلقيناه من «إكسبو لايف» بشكل كبير في مساعدتنا على تحقيق هدفنا عبر تسريع عملية تطوير البرمجيات. كما تمكنا بفضله من تطوير أول جهاز مجاني في العالم لتركيب الكلمات المنطوقة باللغة العربية يتوافق مع الحواسيب منخفضة التكلفة».

وأضاف: «وفرت مشاركتنا في القمة فرصة مثالية لنا جميعاً، اكتسبنا من خلالها مزيداً من الخبرات عبر تواصلنا مع فريق «إكسبو لايف»، وشركاء إكسبو 2020 دبي على حد سواء. ولا شك في أن الدعم الكامل الذي لمسناه من الجميع كان مشجعاً للغاية، وسيسهم في دفعنا نحو العمل بجد واجتهاد لجعل عالمنا مكاناً أفضل للعيش».

وقامت شركة «سمارت ليبور»، وهي شركة ناشئة من دولة الإمارات، بتصميم تطبيق للجوال يساعد العمال على تطوير مهارات الكتابة والقراءة لديهم في الوقت الذي يحصلون فيه على جوائز تشجيعية كالعروض وقسائم الخصومات.

ومنذ حصولها على دعم «إكسبو لايف» استطاعت الشركة عقد شراكة مع وزارة الموارد البشرية والتوطين للاستفادة من التطبيق على امتداد دولة الإمارات وإجراء المزيد من التطوير عليه. كما وقعت الشركة عقداً مع «تاكسي دبي»، حيث قام أكثر من 3500 سائق باستخدام التطبيق للحصول على الدورات المتعددة.

وقال أبو معاذ، مؤسس «سمارت ليبور»: «هناك أكثر من مليوني عامل في دولة الإمارات، وأكثر من 16.5 مليون عامل على امتداد منطقة الشرق الأوسط يمتلكون هواتف ذكية».

واضاف: «قبل حصولنا على الدعم من «إكسبو لايف»، كان هناك بضعة آلاف فقط يستخدمون «سمارت ليبور»، واليوم لدينا أكثر من 40 ألف مستخدم مسجل، وهو أمر رائع للغاية».

رواد الابتكار

قال يوسف كايرز نائب رئيس إكسبو لايف التابع لإكسبو 2020 دبي: «نفخر في «إكسبو لايف» بدعمنا لرواد الابتكار الملهمين الذين يعملون على إحداث تغيير بيئي واجتماعي إيجابي في مختلف أنحاء العالم. وقد استطاع كل من هؤلاء المبتكرين السبعين العالميين أن يؤكد إيماننا الراسخ بأن الابتكار ليس حكراً على أحد، وإنما قد يأتي من أي مكان وأنه يصب في مصلحة الجميع».

وأضاف: «نحن نعلم أن العالم مليء بالمبتكرين الذين يسعون لتحسين الحياة في مجتمعاتهم، ونحن نحثهم على التقدم بطلب الحصول على التمويل والدعم والمساعدة على الترويج والانتشار لابتكاراتهم خلال الدورة الرابعة من برنامج «منح الابتكار المؤثر»».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات