مبادرة لبرنامج «المرأة في التجارة الدولية للشرق الأوسط» و«يو بي إس»

وقعت «مؤسسة دبي لتنمية الصادرات»، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وشركة يو بي إس المتخصصة عالمياً في مجال اللوجستيات، مذكرة تفاهم لعقد سلسلة من ورش العمل والدورات التدريبية، وذلك في إطار برنامج المرأة في التجارة الدولية لمنطقة «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» التي تديرها المؤسسة. ويتمثل الهدف المشترك في تمكين رائدات الأعمال في المنطقة، لا سيما في القطاع التجاري.

وقع المذكرة التفاهم محمد الكمالي، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات ومدير البرنامج في «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، ومحمد كمال، المدير العام لشركة يو بي إس في دول الشرق. وعقب التوقيع، عُقدت أول ورشة عمل ضمن سلسلة ورش العمل تحت عنوان «التحول إلى العالمية» ارتق بأعمالك إلى آفاق أوسع». وتهدف المبادرة إلى تمكين5000 سيدة أعمال بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا من الوصول إلى الأسواق العالمية بحلول 2021.

وقال محمد الكمالي: «يعد التدريب حجر الزاوية في مسألة تمكين رائدات الأعمال، وتعزيز القدرات والمهارات المعرفية لسيدات الأعمال في مجال التصدير. نحن سعداء للغاية بهذه الشراكة مع يو بي إس. ولا شك في أن التعاون مع يو بي إس ، باعتبارها أكبر شركة لتوصيل الشحنات على مستوى العالم يتيح لنا الفرصة لتمكين عدد أكبر من رائدات الأعمال للاستفادة من الدورات التدريبية التي يحتاجون إليها لمواصلة النجاح في مسيرتهم العملية والتوسع في نطاق أعمالهم عالمياً».

وبحسب دراسة مستقلة أجريت بتكليف من مركز التجارة العالمي (آي تي سي)، فإن هناك شركة واحدة من بين خمس شركات للتصدير تقودها سيدة، ما يعكس وجود فجوة كبيرة في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات